جهويات

736 مليون درهم قيمة الغلاف المالي لبرنامج تنمية الدار البيضاء للفترة من 2016 إلى 2021

 

 

استعرض مجلس عمالة الدار البيضاء ،مساء اليوم الخميس ،الخطوط العريضة لبرنامج تنمية العمالة للفترة الممتدة من 2016 الى 2021 ،و الذي خصص له غلاف مالي تصل قيمته الى 736 مليون درهم

وأوضح محمد نجيب عموري ، رئيس مجلس عمالة الدار البيضاء، خلال ندوة صحفية ،أن مساهمة المجلس في هذا الغلاف المالي تبلغ 584 مليون درهم ، مؤكدا أن الدار البيضاء تطمح من خلال اعتماد هذا البرنامج التنموي لكي تصير مدينة مرجعية في مجال التنمية ،و ذلك اعتمادا على ما يزخر بها مجالها الترابي بالنظر لحيويتها و ديناميتها و غنى سكانها وموروثها و طابعها العالمي و تمازجها الاجتماعي .

و أبرز أن مجلس عمالة الدار البيضاء حدد في برنامجه التنموي 29 محورا يحظى بالالوية و يستجيب لاحتياجات و تطلعات البيضاويين في مجالات التعليم ،و الصحة و الوقاية ، و الهشاشة ،و السكن ،و الرياضة ،و الثقافة ، مؤكدا أنه سيتم تفعيل كافة هذه المحاور التي حظيت بالأولوية و المحددة ضمن 6 مجالات لتدخل مجلس العمالة من خلال وضع 75 مشروعا موزعا على كافة مقاطعات المدينة.

ففي مجال التعليم ، ذكر رئيس مجلس عمالة الدار البيضاء ، أن البرنامج التنموي يروم على الخصوص دعم التعليم الأولي للأشخاص في وضعية هشاشة و لذوي الاحتياجات الخاصة ،وتوفير النقل المدرسي لفائدة هذه الفئة من أجل القضاء على ظاهرة الهدر المدرسي ،و المساهمة في إحداث الاقسام التحضيرية و تشجيع المتفوقين في الباكالوريا و تأهيل التجهيزات في روض الاطفال التابعة للجماعة .

على الصعيد الصحي و الوقاية تتمثل أبرز اهداف البرنامج التنموي ،في توفير الحماية الطبية لاشخاص المصابين بالتوحد و دعم البرامج الخاصة بمكافحة السرطان و كذا البرامج الصحية للمهات و الاطفال ، و المساهمة في برامج الصحة العقلية و مكافحة الادمان ،و تأهيل مراكز غسل الكلي و دعم برامج حفظ الصحة و الوقاية .

و على مستوى محاربة الهشاشة ، يسعى البرنامح التنموي لعمالة الدار البيضاء الى تقديم الدعم لبرامج حماية المسنين بدون موارد و أطفال الشوراع و الاشخاص بدون مأوى ، و دعم الحماية الاجتماعية للاشخاص المصابين بالتوحد و الاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة و المساهمة في دعم النساء في وضعية صعبة .

و في مجال السكن ، حدد برنامج التنمية مجموعة من الاولويات تهم المساهمة في إعادة تأهيل الأحياء الهامشية و غير المجهزة ، و المساهمة كذلك في البرامج الموجهة للمنازل المهددة بالسقوط ومواكبة ساكينها ، علاوة على دعم البرامج و الانشطة المتعلقة بالبيئة .

اما على الصعيد الرياضي ، فسيعمل البرنامج ، بحسب رئيس مجلس عمالة الدار البيضاء، على دعم الانشطة الرياضية التي تستهدف الاشخاص من ذوي الاحياجات الخاصة و خلق مركبات ؤياضية و فضاءات ترفيهية .

 

ثقافيا ، تتوزع تدخلات البرنامج في دعم الانشطة الثقافية ،وبناء و تجهيز المكتبات و المراكز الثقافية و المساهمة في مشروع انشاء متحف في الدار البيضاء ، وتثمين رأسمالهل اللامادي و تنظيم حدث ثقافي سنوي.

و اعتمادا على قيم القرب و الابتكار و التضامن ، يقول محمد نجيب عموري ، ” سيتم بلورة كافة هذه المشاريع لكي تصير الدار البيضاء مدينة نموذجية في مجال التنمية المستدامة على الصعيد الاقليمي والقاري .

الأكثر قراءة

To Top