دولية

 

جورج ويا يتعهد بمحاربة الفساد وبفتح بلاده أمام الاستثمار

 

تعهد جورج ويا، رئيس ليبيريا المنتخب، بمحاربة الفساد المستشري في البلاد، مؤكدا أن ليبيريا ستنفتح أمام الاستثمار، وذلك في أول خطاب وجهه أمس للشعب منذ فوزه الحاسم بانتخابات الرئاسة الأسبوع الماضي.

وقال ويا (51 عاما) في الخطاب الذي ألقاه أمام مساعديه، بحضور إعلاميين ، بمقر حزبه ” لا مكان لأولئك الذين يسعون لخداع الشعب الليبيري من خلال الفساد” في إشارة ضمنية لسلسلة الفضائح الكبرى التي لطخت الفترة الرئاسية لسلفه والتي استمرت 12 عاما.

وشكر ويا الرئيسة المنتهية ولايتها إيلين جونسون سيرليف الحائزة على جائزة نوبل للسلام في تمكين البلاد من أن تشهد أول انتقال ديمقراطي للسلطة منذ 70 عاما لكنه قال إنه مصمم على البدء في إجراء تغييرات شاملة.

وأضاف ويا أنه سيدعو حكومته لاجتماع في الأيام القادمة قبل تنصيبه في منتصف يناير المقبل، كما سيسعى لتوسيع نطاق عائدات البلاد. وتابع في هذا الصدد “أقول للمستثمرين ليبيريا منفتحة أمام الشركات والأعمال”. وحقق ويا فوزا ساحقا على نائب الرئيسة جوزيف بواكاي في الجولة الثانية من الانتخابات التي جرت يوم الثلاثاء الماضي.

وجورج ويا لاعب كرة قدم سابق وأصبح اللاعب الأفريقي الوحيد الذي يفوز بلقب أفضل لاعب في العالم خلال العام وكان ذلك عام 1995. ولعب لأندية ميلانو الإيطالي وباريس سان جيرمان الفرنسي وتشيلسي الإنجليزي.

 

 

الأكثر قراءة

To Top