مجتمع

184.200.000 درهم للوقاية من الحرائق

 

عبد السلام العزاوي

 

 

شهدت كدية الطيفور الواقعة بتراب عمالة المضيق الفنيدق، صبيحة يوم الأربعاء 10 ماي  الجاري، عملية التدريبات الميدانية المرتبطة باختبار نظام السيطرة على الحرائق الدولي، الخاص بالتصدي لحرائق الغابات، المنظمة من طرف المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، بتنسيق مع مصلحة  الغابات الأمريكية.

وشاركت مجموعة من الفرق المجهزة  بأحدث الوسائل المتطورة، إن على مستوى العربات المتمكنة من اقتحام المناطق الوعرة، أو الخيول المدربة،  بموارد بشرية مؤهلة، تمتلك خبرة ميدانية كبيرة.

وتعد جهة طنجة تطوان الحسيمة، من أكثر المناطق في المغرب تأثرا بالحرائق الغابوية، إذ  تفوق سبعين حالة سنويا، فتقضي على أكثر من سبعمائة هكتار غابويا.

و أوضح  المندوب  السامي  للمياه والغابات ومحاربة التصحر، أن اللقاء أتى بعد سلسلة من الدورات التكوينية طيلة  شهري مارس وابريل المنصرمين، لصالح خمسين إطارا غابويا بإقليمي  تطوان وشفشاون، تمحورت حول الإجراءات المرتبطة بتطبيق نظام السيطرة على الحرائق الدولي، لاسيما  في المناطق  الغابوية المشهورة بخطورتها في هذا الجانب،  مما يفرض التنسيق مع جل  المعنيين بالمجال.

كما أفاد  بتخصيص المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، مبلغ 184.200.000 درهم، للوقاية من الحرائق، من اجل توفير المعدات والمستلزمات الضرورية للتصدي لاندلاع الحرائق،  عبر تعزيز دوريات المراقبة، للقيام بعملتي الرصد  والإنذار المبكر، مع  فتح الطرق  الغابوية  وإصلاحها،  فضلا عن إعداد نقط مائية،  ثم إحداث أبراج مراقبة حديثة، فتعبئة ألف ومائتين وخمسون مراقبا للحرائق.

الأكثر قراءة

To Top