أفاد الكاتب العام لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر محمد أبو صالح بأن أزيد من 18 ألف إفريقي جنوب الصحراء يتابعون دراساتهم حاليا في مؤسسات التعليم العالي بالمملكة، ضمنهم 6500 طالب يستفيدون من منح تقدمها الحكومة المغربية.

وقال أبو صالح خلال الدورة ال17 لمنتدى فنون والمهن و المقاولة الذي تنظمه المدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن بمكناس برحاب جامعة مولاي إسماعيل (15 و16 مارس) حول موضوع “المغرب محور أورو-إفريقي.. تحديات وفرص المهندس”، إن هؤلاء الطلبة ينحدرون من 42 بلدا، مبرزا الدعم والمساندة الاجتماعية اللذين يحظى بهما الطلبة الأفارقة خلال مسارهم الدراسي بالمملكة.

وذكر بأن المغرب جعل من البعد الاقتصادي واحدا من المحاور الرئيسية لعلاقاته الخارجية وفي سياسته اتجاه إفريقيا، معتبرا الزيارات المتواصلة لجلالة الملك محمد السادس للدول الإفريقية دليلا على حرص ورغبة المغرب في الارتقاء بهذه العلاقات إلى مستوى الشراكة الحقيقية الفاعلة والمتضامنة، ومؤكدا انخراط قطاع التعليم العالي ، بشكل فاعل ووازن ، ضمن هذه السياسة المندرجة في إطار أوسع للتعاون جنوب-جنوب.