رفعت ولاية واشنطن شكوى، اليوم الاثنين، لدى محكمة فيدرالية بشأن تنفيذ مرسوم جديد للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في مجال مكافحة الهجرة.

ومن المقرر أن يعوض المرسوم، الذي سيدخل حيز التنفيذ يوم الخميس، المرسوم الأول ل27 يناير الماضي، الذي تم تعليقه من قبل القاضي الفيدرالي لسياتل جيمس روبارت، بعد الشكوى الأولى التي تقدمت بها واشنطن ضد التمييز وانتهاك الدستور الأمريكي.

وفي شكواها، اعتبرت ولاية واشنطن، التي تطالب بعقد جلسة استماع ابتداء من يوم الثلاثاء، أن المرسوم الجديد يستنسخ نفس الأحكام التي كانت قد رفضتها المحكمة. وأعلن المدعي العام بكاليفورنيا وآخرون بولايات مينيسوتا ونيويورك وأوريغون عن انضمامهم إلى هذا الطعن.

وكانت ولاية هاواي قد أطلقت، في الأسبوع الماضي، مسطرة لدى القضاء الفيدرالي للطعن في صحة المرسوم الجديد الذي وقعه ترامب، والذي يحظر دخول مواطني ست دول إسلامية إلى الولايات المتحدة مؤقتا.

وحرصت إدارة ترامب على وضع أجل بين توقيع المرسوم في السادس مارس ودخوله حيز التنفيذ في 16 مارس، لتجنب حالات الفوضى التي سجلت خلال تفعيل النص الأول.