الرئيسية » الرئيسية » ولاية امن الجهة الشرقية: القبض على عصابة تزوير اوراق مالية في وجدة وأمن الناظور يحجز مخدرات صلبة

ولاية امن الجهة الشرقية: القبض على عصابة تزوير اوراق مالية في وجدة وأمن الناظور يحجز مخدرات صلبة

عبد الرحيم باريج

 

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن وجدة في إطار إحدى العمليات الأمنية النوعية خلال يوم الأربعاء 24 يناير 2018 من تفكيك عصابة إجرامية متخصصة في تزوير وترويج أوراق مالية وطنية متكونة من ستة أفراد من ذوي السوابق العدلية تتراوح أعمارهم بين 20 سنة و30 سنة من بينهم فتاتين يشتبه في علاقتهما الجنسية الغير الشرعية مع شابين منهم.عمليات التفتيش التي أجريت في إطار نفس القضية مكنت من حجز طابعة إلكترونية وجهت إلى المختبر الوطني لأجل الخبرة ومبالغ مالية من العملة الوطنية وهواتف نقالة، فضلا عن أوراق مالية مزورة فئة 100 و200 درهما حجزت لدى ضحايا النصب بواسطة عملية تداولها من طرف أفراد من العصابة.هذا،وقد تم الاحتفاظ بالموقوفين تحت تدابير الحراسة النظرية لذمة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة في انتظار تقديمهم أمامها.

كما تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمنطقة أمن الناظور التابعة لولاية أمن وجدة في إطار إحدى العمليات الأمنية النوعية لمحاربة ظاهرة الاتجار في المخدرات الصلبة من إيقاف شابين من ذوي السوابق العدلية من مواليد 1983 و1988 في حالة تلبس بحيازة وترويج مخدر الكوكايين باستعمال ناقلة ذات محرك.وقد جاء الإيقاف على إثر خطة محكمة لضبط أحد الموقوفين الذي كان يشكل موضوع مذكرات أبحاث من أجل قضيتين مشابهتين من طرف الشرطة القضائية والدرك الملكي بالناظور حين تم رصده ومرافقه بطريق بوعرك متن سيارة.وأجريت عمليات التفتيش في إطار نفس القضية،مكنت من حجز 50 غراما من مخدر الكوكايين، ميزان الكتروني، قطعة من مخدر الشيرا، 10 هواتف نقالة، ومبلغ مالي قدره 300 درهما فضلا عن السيارة التي كانا متنها والتي تبين أنها مزورة.وقد تم الاحتفاظ بالموقوفين تحت تدابير الحراسة النظرية لذمة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة. بينما لا تزال الأبحاث جارية والتحريات متواصلة لأجل تحديد جميع الامتدادات والارتباطات المحتملة لهذه القضية بإيقاف بقية المتورطين في هذا النوع من الإجرام الخاص بترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

كما تمكنت عناصر فرقة محاربة المخدرات بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن وجدة،في إطار عملية نوعية للحد من ظاهرة ترويج المخدرات والمنبهات العقلية يوم 24 يناير 2018،من إيقاف ثلاثة أشخاص متلبسين بحيازة وترويج الأقراص الطبية المهلوسة باستعمال ناقلة ذات محرك على مستوى دوار عين الركادة.عملية الإيقاف جاءت على إثر معلومات دقيقة توصلت بها الفرقة مفادها تعاطي أشخاص من ذوي السوابق العدلية لترويج مخدر الإكستازي باستعمال سيارة، وبفضل كمين محكم تمكنت من إيقاف المعنيين الذين هم من مواليد 1989، 1982 و1975 ينحدرون من دوار عين الركادة وبركان. وإجراءات التفتيش التي تمت مباشرتها في إطار هذه القضية مكنت من حجز 905 قرص مهلوس نوع إكستازي و18 قرص نوع ليكزوميل بحوزتهم والسيارة التي كانوا متنها وهواتف نقالة، فضلا عن أسلحة بيضاء تتمثل في سكين كبير الحجم على شكل سيف وقنينة غاز مسيلة للدموع.ويخضع الموقوفين لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما لا تزال الأبحاث جارية والتحريات متواصلة لأجل تحديد جميع الامتدادات والارتباطات المحتملة لهذه القضية بإيقاف بقية المتورطين في هذا النوع من الإجرام الماس بصحة المواطن والاقتصاد الوطني.

 

%d مدونون معجبون بهذه: