الرئيسية » الرئيسية » وفد عن الجبهة برئاسة الأخ بنعلي في لقاء مع السيد عبد الحميد فاتيحي الكاتب العام للفدرالية الديمقراطية للشغل.

وفد عن الجبهة برئاسة الأخ بنعلي في لقاء مع السيد عبد الحميد فاتيحي الكاتب العام للفدرالية الديمقراطية للشغل.

عبد الرحيم بنشريف.

 في أطار تفعيل المبادرة، التي أطلقتها جبهة القوى الديمقراطية، والداعية، إلى تنظيم منتدى لحوار وطني، حول مشروع النموذج التنموي المغربي الجديد، استقبل السيد عبد الحميد فاتيحي الكاتب العام للفدرالية الديمقراطية للشغل، يوم الاثنين 19 مارس الجاري بالمقر المركزي للفدرالية، بالدار البيضاء، الأخ المصطفى بنعلي، الأمين العام لجبهة القوى الديمقراطية، مرفوقا بوفد عن الجبهة.

وخلال هذا اللقاء، قدم الأخ بنعلي، الخطوط العريضة لمبادرة، الجبهة بشأن ندوة لحوار وطني حول النموذج التنموي الجديد، التي يعد الحزب لعقدها أواخر شهر أبريل القادم، ومثمنا في الوقت ذاته تجاوب الفدرالية مع المبادرة.

كما أوضح الأخ بنعلي، أن مبادرة الجبهة، تأتي كنتاج لقراءة الحزب للوضعية التي آل إليها النموذج التنموي القائم، وانطلاقا، من أن نسبة النمو لم تقو، على الإجابة، عن التحديات المطروحة، على البلاد، وأساسا غياب نتائج ملموسة، للتنمية على أوضاع ومعيش المغاربة، وعدم استفادتهم، من التوزيع العادل للثروة، وعدم تكافؤ الفرص بين الفئات والمجالات.

وأضاف الأخ بنعلي، في السياق ذاته، أن المبادرة، تنطلق من التفكير، كقوى تؤمن بالعدالة الاجتماعية، لتكون فرصة لقوى اليسار، لاسترجاع المبادرة عبر تجديد الخطاب والفكر وتطوير الممارسة، ومن مرتكز القناعة بالتفكير في خلق الثروة، قبل التفكير في عدالة توزيعها.

واغتنم الأخ بنعلي، مناسبة هذا اللقاء، لاستحضار علاقة الجبهة بالمسألة النقابية، مذكرا في هذا الصدد، أن   تأسيس الحزب ارتبط، منذ بدايته بالعمل النقابي، عبر مساهمته في تأسيس اتحاد النقابات الديمقراطية، على صعيد مجموعة من القطاعات، مبرزا ان قناعة الجبهة بوحدة الطبقة العاملة، مهد للانفتاح على العمل النقابي في شموليته، مؤكدا استعداد الحزب للتفكير والتشاور حول مستقبل الجبهة والعمل النقابي.

من جانبه رحب السيد فاتيحي، بمبادرة الجبهة، مؤكدا استعداد، الفدرالية، للمساهمة في أشغالها، معبرا عن ارتياحه لمبادرة هذا اللقاء والتواصل بين الطرفين، في أفق تعزيز سبل التنسيق والتواصل، والتقائية العملين السياسي والنقابي، كإضافة نوعية، في المشهد الوطني، وترجمة لما تتيحه المنهجية التشاركية من آفاق للعمل.

 كما دعا السيد فاتيحي إلى التفكير الجدي، من أجل تعزيز التعاون بين الجبهة والفدرالية مستقبلا، بما يخدم رهان تأهيل المشهد الحزبي والسياسي والنقابي الوطني، ويسهم في تقوية البناء الديمقراطي للمغرب.

وخضر اللقاء عن الفدرالية، إلى جانب الكاتب العام السيد عبد الحميد فاتيحي، كلا من السيدة عائشة التاقي، عضوة المكتب المركزي، منسقة شعبة المرأة الفدرالية، والسيدين عبد الحق الوكيلي، ومحمد بوطويل عضوي المكتب المركزي، فيما رافق الأخ بنعلي وفد مكون من أعضاء الأمانة العامة للجبهة، الإخوة محمد البشير الفكيكي، عبد القادر سعيد الفكيكي، وفاطمة الزهراء شعبة.

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: