الرئيسية » غير مصنف » وفاة امرأة أثناء وضع مولودها بمستشفى الجديدة

وفاة امرأة أثناء وضع مولودها بمستشفى الجديدة

أمين صادق

توفيت نهاية الأسبوع، امرأة تبلغ من العمر 34 سنة، بقسم الولادة بمستشفى الجديدة أثناء وضعها لمولودها، الذي انقد جراء عملية جراحية مباشرة بعد وفاة الأم.
وفي تصريح خص به “المنعطف” من داخل المستشفى قال زوج الضحية “عبد الله سحنون”، المنحدر من دوار سيدي علي بن محمد بدائرة الزمامرة اقليم سيدي بنور، أن زوجته توفيت جراء مضاعفات نقلها التي بدأت أطوارها منذ الساعة العاشرة صباحا عبر سيارة الإسعاف، من مستشفى الولادة بمدينة الزمامرة لغياب طبيب قسم الولادة ثم الى المستشفى الإقليمي بمدينة سيدي بنور ومنها إلى مستشفى مدينة الجديدة التي شهد وفاة زوجته.
وأضاف زوج الضحية، وهو رب أسرة ل 5 أبناء، أنه اضطر الى نقل زوجته إلى مستشفى سيدي بنور لعدم وجود طبيب الولادة بمستشفى الزمامرة، لكن مسؤولي المستشفى الإقليمي بسيدي بنور رفضوا توليد زوجته التي جاءها المخاض، حيث أبلغوه بأن حالتها خطيرة والإمكانيات المحدودة بالمستشفى لا تسمح لهم بذلك، قبل ان يضطر إلى نقلها على وجه السرعة إلى الجديدة، لكن خطورة الحالة لم تسعفها كثيرا، بسبب نزيف داخلي تعرضت له الأم الحامل خلال فترات التنقل بين عدة مستشفيات، حيث توفيت أثناء الوضع مما اضطر الأطباء إلى إجراء عملية جراحية عاجلة لإنقاذ الجنين.
هذا وتم نقل الأم إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجامعي بالجديدة حيث تم تسليم الجنين الى عائلة الضحية بحضور عناصر أمن الدائرة الأولى التي كانت تؤمن المداومة والسلطة المحلية الذين حضروا الى المستشفى لتسجيل معطيات الواقعة.

%d مدونون معجبون بهذه: