الرئيسية » الرئيسية » وفاة أحد المكفوفين المعتصمين ببناية وزارة الحقاوي يخلف ارتباكا واستياء

وفاة أحد المكفوفين المعتصمين ببناية وزارة الحقاوي يخلف ارتباكا واستياء

فاطمة بوبكري

بعد ثلاثة عشرة يوما من الاعتصام ، الذي نفذته مجموعة المعطلين المكفوفين ذوي الشواهد حيث نجحوا في التسلل إلى بناية وزارة الأسرة والمرأة والتضامن ، دفاعا عن مطالبهم في الحق في الشغل والادماج بعدما انسدت ، كل أبواب الحوار  والتفاوض مع القطاع الحكومي الوصي .

وقد آل هذا الاعتصام إلى أطوار درامية كئيبة، بعدما عاشت الرباط مساء الأحد على وقع ، فاجعة وفاة أحد المكفوفين المعطلين  المعتصمين بسطح بناية وزارة  الاسرة والتضامن ، والمسمى قيد حياته  صابر لحلوي البالغ من العمر  25 سنة، وهو ينحدر  من  مدينة مراكش  ؛ وحسب شهود عيان فقد توفي الضحية بعد سقوطه من أعلى  البناية، وهو الحادث الذي خلف ارتباكا واستياء لدى الرأي العام الوطني، هذا الأخير الذي يرى في الحادث المؤلم  نتيجة حتمية لاستمرار الحكومة في نهج سياسة اللامبالاة  ومسلسل “تطويع” المكفوفين المعطلين، بقطع الماء والطعام  عنهم لإرغامهم على مغادرة البناية بدل فتح أبواب الحوار والتفاوض معهم ،  والقيام بكل ما تتطلبه المسؤولية  الإدارية والمجتمعية و الإنسانية والأخلاقية للحكومة في إنقاذ المكفوفين المعطلين من أية محاولة قد تكون مأساوية  وخطيرة على حياتهم .

والحال  هذه ، يتساءل الرأي العام الوطني ومنه الحقوقي والنقابي عن كيفية معالجة الحكومة لهذه المشكلة الجديدة؟ ، في ظل التعنت الذي لا يريد أن يجد له المسؤولون نهاية، فيما اختارت الحكومة كعادتها سياسة الهروب إلى الأمام متجاهلة الانعكاسات السلبية لهذه السياسة السلبية خاصة مع فئة ذوي الاحتياجات الخاصة والمكفوفين بالمغرب .

%d مدونون معجبون بهذه: