دولية

وزراء الشؤون الإسلامية والأوقاف لمجلس التعاون الخليجي في مواجهة التطرف و نشر الوسطية والاعتدال.

تستضيف دولة البحرين، يومي 19 و20 أبريل الحالي، الاجتماع الرابع للوزراء المسؤولين عن الشؤون الإسلامية والأوقاف بدول مجلس التعاون الخليجي. وقال وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف البحريني، الشيخ خالد بن علي آل خليفة، إن الاجتماع سيبحث آلية مواجهة الأفكار المتطرفة من خلال نشر الوسطية والاعتدال ومواجهة العنف والتطرف، وفق آلية موحدة تدعم مسيرة عمل وزارات الشؤون الإسلامية بدول المجلس في مسيرة تحديث الخطاب الإسلامي ومحاصرة الخطاب المتطرف الداعي إلى العنف والإرهاب.

وأشار الوزير، في تصريح، إلى أن الوزراء سيبحثون دور الأئمة والدعاة والخطباء في نشر ثقافة الوسطية وتعزيز منهجية تبادل الخبرات بين دول المجلس بهذا الخصوص، مؤكدا أن هذه الموضوعات تكتسب أهميتها الخاصة نظرا للتحديات الراهنة في ظل بروز اتجاهات التطرف والتحريض على الكراهية والعنف والإرهاب، وهو ما يتطلب توحيد الجهود في التصدي لهذه الظواهر الخطيرة التي تستهدف الأمن والاستقرار. كما سيطلع الوزراء في اجتماعهم على مساهمة الجهات المختصة بالأوقاف في مجال التوعية والتثقيف بالعمل التطوعي، والاستراتيجية الإعلامية التوعوية والتثقيفية والتسويقية في المجال الوقفي، والتي ستسهم بشكل كبير في تعزيز دور الوقف في التنمية والاقتصاد الوطني

الأكثر قراءة

To Top