جاء في بلاغ  لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، وافتنا بنسخة منه، أنها تنهي إلى علم الرأي العام الوطني والتعليمي، أنه تبعا للقرار القاضي بإغلاق جميع المؤسسات التعليمية التابعة لمجموعة” محمد الفاتح”، فقد تم الاغلاق الفعلي لهذه المدراس في التاريخ المحدد سلفا، وضمانا لحق التلميذات والتلاميذ في التمدرس، تمت إعادة تسجيل جميع التلميذات والتلاميذ بمختلف المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية، وذلك بناء على اقتراح من الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، ووفق رغبة أولياء أمورهم.  وقد استأنف التلميذات والتلاميذ دراستهم بشكل عاد وفي ظروف جيدة.