شكل “واقع قطاع الطائرات بدون طيار وآفاقه المستقبلية عبر العالم “موضوع لقاء علمي استضافته اليوم الخميس أكاديمية محمد السادس الدولية للطيران المدني بمقرها بإقليم النواصر وذلك بمشاركة نخبة من الخبراء والمهتمين المغاربة والأجانب.

و شكل هذا الملتقى مناسبة لتعميق التفكير وتبادل المعلومات والخبرات والتجارب بين المشاركين حول جملة من القضايا الآنية المراهن عليها للنهوض بهذا القطاع الحيوي الواعد

وللإشارة فبرنامج هذا الملتقى ، المنظم بشراكة مع شركة “سوفريتيم” الفاعلة في هذا القطاع ، توزع على مجموعة من المحاور تهم خصوصا التجهيزات التكنولوجية وعمليات المحاكاة لهذه الطائرات ،و السوق المعدة لترويجها ،فضلا عن نماذج من المشاريع الصناعية والقوانين التنظيمية الناجحة التي جاءت بها عدد من الدول الرائدة في هذا المجال.

كما تضمن برنامج اللقاء محاور أخرى تهم النظم الصناعية المتكاملة والمندمجة (ايكوسيستيم) التي تتكفل بتركيب أجزاء الطائرات بدون ربان، وآليات التمويل، وتكوين الموارد البشرية من مشرفين على هذا النوع من الطائرات وغيرهم، فضلا عن الامكانات والمؤهلات المتاحة للمغرب من خلال استراتيجيته المتعلقة على الخصوص بالاستثمارات والتكوين المرتبطين بقطاع الطائرات بدون طيار .