الرئيسية » دولية » هيومان رايتس واش” ترسم صورة كارثية عن حقوق الانسان بالجزائر

هيومان رايتس واش” ترسم صورة كارثية عن حقوق الانسان بالجزائر

رسمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الأمريكية صورة قاتمة عن حقوق الإنسان في الجزائر ومخيمات تندوف.

في هذا الشأن، أوردت المنظمة، أن ميليشيات ألبوليساريو، منعت في ثلاث حالات على الأقل خلال العام الماضي، فتيات بالغات، من ممارسة حقهن في حرية التنقل والذهاب إلى إسبانيا، حيث يعشن ويقمن بشكل قانوني.

وقال تقرير “هيومن راتس ووتش” إن جبهة البوليساريو لم ، أو لم ترغب في إنهاء هذه الحالات من الاحتجاز غير القانوني للنساء، وهو شكل من أشكال العنف الأسري لم تتدخل الجزائر رغم مسؤوليتها في حماية حقوق الإنسان لجميع الأشخاص المتواجدين على أراضيها لإنهائه، حسب تقرير المنظمة ذاتها.

و أضافت المنظمة الأمريكية أن الجزائر قوضت عمل النقابات المستقلة بطرق مختلفة، ، كما أن العديد من النشطاء النقابيين تعرضوا للانتقام بسبب تنظيم إضرابات أو المشاركة فيها.

إلى ذلك سجل تقرير المنظمة المذكورة أن السلطات الجزائرية  لجأت على نحو متزايد إلى المحاكمات الجنائية عام 2016 ضد مدونين وصحافيين وإعلاميين بسبب التعبير السلمي، باستخدام مواد من قانون العقوبات تجرم “إهانة الرئيس”، أو “إهانة مسؤولي الدولة” أو “الإساءة إلى الإسلام”، وحاكمت أيضا نشطاء نقابيين نظموا أو دعوا إلى مظاهرات سلمية بتهم مثل “التجمهر غير المرخص”.

 

%d مدونون معجبون بهذه: