الرئيسية

هيئة التمريض تشن إضرابا إنذاريا ومسيرة وطنية يومي 11و 12ماي

فاطمة بوبكري

دعت الجامعة الوطنية للصحة لجنة الممرضين والممرضات التابعة للاتحاد المغربي للشغل، شغيلة القطاع إلى إضراب إنذاري يومي 11و 12ماي الجاري والمشاركة في المسيرة الوطنية في  العاصمة الرباط ،  وتأتي هذه الخطوة النضالية احتجاجا على تدهور أوضاع العاملات والعمال  بقطاع التمريض، مرورا بملفهم المطلبي  لفبراير 2012 الذي مازال حبيس الرفوف.

الأمر الذي سيجعل من الحراك التمريضي يطفو على السطح بشكل ملفت هذه السنة ، خاصة عقب ماشهدته نضالات الشغيلة من مواجهة أمنية عنيفة  ـ حسب وصف بيان الجامعة الوطنية للصحة ـ خلال  حراك 6و 7أبريل والمشاركة في إضراب 19 أبريل 2017، واعتبارا للمرحلة الحرجة والمفصلية التي يعرفها هذا الملف من تطورات، دعت ذات الجامعة الوزارة الوصية إلى حوار تفاوضي حقيقي حول الملف المطلبي لها وأجرأة خصوصية القطاع عوض الحوار الذي وسمته ب “البروتوكولي” والصوري، مشددة في هذا السياق على إلغاء امتحان الممرضين والممرضات المجازين من الدولة والتفعيل الفوري لمسطرة معادلة دبلوماتهم علميا وإداريا مع إنصافهم، وفي هذا السياق أعدت الجامعة الوطنية للصحة  مذكرة جوابية تقنية ردا على مراسلة وزير الصحة بخصوص القانون الأساسي لهيئة الممرضين.

وتجدر الإشارة أن وزير الصحة الوردي، كان قد أعلن بحر الأسبوع المنصرم في ندوة صحفية حول استراتيجية وزارته لتدبير القطاع خلال ولايته الثانية، ـ أعلن ـ  عن نيته في الحوار الجاد مع النقابات بخصوص الملفات المطلبية العالقة، حيث أقر الوردي بوجود حيف في حق المشاكل التي تعانيها شغيلة التمريض كما طالب بإنشاء لجنة لتدارس الوضع لإيجاد الحلول للمشاكل التي تعاني منها شغيلة الممرضين رغم الإكراهات المتعددة الأوجه.

الأكثر قراءة

To Top