قتل ما لا يقل 112 شخصا وأصيب أزيد من 300 آخرون نتيجة فيضانات وانزلاقات للتربة وقعت بمدينة /موكوا/ جنوبي كولومبيا على الحدود مع الاكوادور اليوم السبت. ووقع الحادث بسبب أمطار غزيرة ضربت المنطقة نجم عنها ارتفاع في منسوب نهر /موكوا/ وثلاثة من روافده. وذكر الصليب الأحمر الكولومبي في بيان صحفي اليوم أن حصيلة القتلى بلغت 112 شخصا فيما لايزال حوالي مائتي شخص مفقودين. وأكد الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس الذي اضطر الى الغاء زيارة كانت مقررة لكوبا, خلال زيارته للمناطق المتضررة أن عدد الضحايا مرشح للزيادة نتيجة لحدوث انهيارات أرضية بسبب فيضان الأنهار الناتج عن الأمطار الغزيرة, مشيرا إلى أن عمليات البحث عن الضحايا مازالت مستمرة. وشكلت السلطات الكولومبية خلية أزمة تضم وحدات عسكرية وفرقا من الشرطة والإغاثة لتنظيم أعمال البحث عن المفقودين وبدء إزالة مئات الأطنان من الركام.