الرئيسية » الرئيسية » “نون سبورت ” تسلط الضوء على واقع الإعلام الجديد

“نون سبورت ” تسلط الضوء على واقع الإعلام الجديد

 

الشارقة/ متابعة حنان الشفاع

ناقشت ورشة “عمل الإعلام الجديد، والتغطية الإعلامية” أولى ورشات عمل مجلة “نون سبورت” التي عقدتها بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية، و#دورة_الألعاب_للأندية_العربية_للسيدات، وبحضور المؤسس والرئيس التنفيذي لمجلة #نون_سبورت الرياضية، الإعلامية ندى الشيباني، أبرز التحديات التي تواجه وسائل الإعلام التقليدي في عصرنا الراهن في ظل وجود التطورات التقنية التي استحدثت تقنية اتصالية احتلت مواقع الصدارة في المشهد الإعلامي.
جاء ذلك على هامش منافسات النسخة الرابعةمن دورة الألعاب التي نظمت تحت رعاية كريمة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة.
واستضافت الورشة نائب رئيس الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية محمد الشيخ، الذي تطرق في حديثه إلى واقع الإعلام الجديد والتحولات التي صاحبت حضور هذا النوع من الإعلام الذي بات يحتل مكانة كبيرة تقترب من حيّز الوسائل التقليدية، حيث أشار إلى أن وسائل التواصل الحديثة التي ترافقت مع التطور الكبير الذي يشهده العصر أسهمت في الاستحواذ على كافة أشكال الإعلام التقليدي واصفاً إياه بـ “الانقلاب”.
ولفت نائب رئيس الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية إلى أن ما قبل عشر أعوام لم يكن هنالك ظهور كثيف لمواقع التواصل الاجتماعي، وكان هنالك أقلام صحفية يمكن لها أن تطيح باتحادات وفرق رياضية بأكملها، مشيراً إلى أنه وفي الوقت الراهن بات أي شخص مؤثر على مواقع التواصل يسهم بما هو أكثر من ذلك، بما يؤكد على سطوة الإعلام الحديث وهيمنة مواقع التواصل الاجتماعية.
وأكد الشيخ على أن الجمهور المتابع للأحداث الرياضية بات ينسحب من ساحة الاهتمام بمواكبتها عبر الصحف اليومية أو قنوات التليفزيونية الرسمية التقليدية، إذ يوجد أمامه عشرات المواقع التواصلية التي تجلب له النتيجة بالتو واللحظة ما يشكّل خطورة ربما ستزداد عمقاً في الأعوام القادمة.
وفي ختام الورشة قدّم نائب رئيس الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية نصائح للمؤسسات الإعلامية الرسمية العربية الكبرى التي تفتقر إلى وجود منصات إعلامية حديثة، مؤكداً على ضرورة الانتباه إلى استحداث قنوات إعلامية تابعة لها تتضمن كل المقومات الحديثة المتّبعة في عصرنا الحالي على صعيد الصوت والصورة والمواكبة الفورية لجميع المستجدات، منوهاً إلى أن غياب هذا الجزء يسهم في تعقيد المسألة على الإعلام التقليدي وربما يفقده حضوره بالكامل.

%d مدونون معجبون بهذه: