الرئيسية » الرئيسية » ندوة وطنية تتدارس إشكالية الدعم القانوني للسجناء

ندوة وطنية تتدارس إشكالية الدعم القانوني للسجناء

فاطمة بوبكري

أكد عبد الله مسدادي  الكاتب العام للمرصد المغربي للسجون، أن المساعدة  القانونية جزء لايتجزأ من آليات حماية حقوق الإنسان ببلادنا، وهو الموقف الذي يتبناه مرصده انسجاما مع الإطار الدولي الذي يقر مجموعة من الآليات في هذا المجال، وكذا مايتعلق بالضمانات الكامنة في النظام القانوني ومايخص جانب حقوق الإنسان، المتضمنة  في الدستور  المغربي خاصة ماتعلق منها بالمادة 475  من قانون المسطرة الجنائية من ضمانات حق الدفاع.

جاء هذا في الندوة الوطنية حول ”الدعم القانوني للسجناء”، التي نظمتها  كل من المنظمة الدولية للإصلاح الجنائي بشراكة مع المندوبية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج، و المرصد المغربي للسجون،يوم 27 نوفمبر الجاري بالعاصمة الرباط، حيث تم عرض بعض التجارب التي أشرفت عليها منظمة الإصلاح الجنائي بالمنطقة، بالإضافة إلى  عرض تجربة المرصد المغربي للسجون و كذلك بعض المبادرات الوطنية التي بذلتها جهود المجتمع المدني وفعاليات هيئة المحامين   و التي شكلت إطارا حقيقيا رسم  مستقبل الدعم القانوني للسجناء في المملكة المغربية، للنهوض بسياسة إعادة الإدماج و حماية حقوق الإنسان للسجين.

وقد نوه المشاركون في الندوة بالتجربة المغربية المتقدمة في هذا المجال، على اعتبار أن المجتمع المدني  والمساعدة القانونية بالمغرب، وكما جاء على لسان مسدادي يعد أحد ضمانات حقوق الإنسان والتي تتأس على التطوع ما جعلها تتميز بحضور قوي  نظرا لما راكمته من تجارب  في مجال حقوق الإنسان عامة وحقوق السجناء والسجينات بصفة خاصة.

الدعم القانوني للسجناء  والسجينات هوالبرنامج الذي ، سعت ثلة من هيئة المحامين بشراكة مع المرصد المغربي للسجون والمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج إلى تطبيقه على أرض الواقع بجهة الدار البيضاء ، كتجربة أولى في أفق تعميمها على باقي الجهات، وهو عبارة عن  تدبير مسطري يبتغي تسهيل الولوج إلى العدالة  بالنسبة للسجناء والسجينات من الفئات الهشة  وعلى رأسهم النساء والأطفال والأشخاص في وضعية إعاقة وذوو اللجوء…

الدعم القانوني أو العيادة القانونية كما جاء على لسان جميلة السيوري رئيسة جمعية عدالة ، يعد آلية أساسية  للحماية القانونية للحقوق ولهذا جاء اهتمام  جمعيتها بالفئات الهشة التي هي في أمس الحاجة ، كما كشفت السيوري أن جمعيتها بصدد الاشتغال على خلق عيادات شعبية في الأحياء  الشعبية ستبدأ بمدينة  المحمدية على أمل تعميمها على باقي المدن، ولعل شهادة الطفل الحدث الذي حضر إلى الندوة كشاهد استفاد من الدعم القانوني عبر من خلال شهادته عن التحول الذي النفسي والقانوني  الذي استفاد منه وكيف أثر في مجريات قضيته، منوها بهذه الخدمة وحاجة الكثير من السجناء والسجينات إليها.

لكن برنامج الدعم القانوني للسجناء ، لم يخل من مشاكل وإكراهات أجملتها الأطراف المشاركة في الندوة في الخلط الذي صادفته بين مفهوم الدعم القانوني والدعم القضائي، هذا الأخير الذي لايدخل في اهتمامات الأطراف المتطوعة، لتقديم خدمة الدعم القانوني المجاني ، وفي هذا الإطار طالب المشاركون في الندوة، بالتدقيق في إشكالية المساعدة القضائية أو القانونية وبمعنى آخر  الفصل بين المهنة والمساعدة، هته الأخيرة التي ليست لها القدرة على تلبية كل الحاجات، حيث تعترض المحامين في كثير من الأحيان  إشكالات حالات الاعتقال الاحتياطي ،  والتماطل الإداري  ومسألة التتبع ، كما يبرز مشكل الجانب المالي بقوة. .

 

 

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: