حنان الشفاع

كرمت الجمعية المغربية للصحافة الرياضية في عيد الصحافيين المغاربة السابع بمسرح  محمد الخامس، مجموعة من الإعلاميين و الرياضيين ،   وعلى رأسهم المدرب الوطني و المدير التقني السابق للجامعة الملكية لألعاب القوى عزيز داودة ، صانع مجد أم الألعاب المغربية، والذي درب أساطيرها ، و كان له الفضل الكبير في حصد المغرب للعديد من الميداليات .

وقد كانت لحظة التكريم و الاعتراف بخدمات الهرم عزيز داودة الذي لن يكرر التاريخ اسما من طينته،  جد مؤثرة بعدما فاجأه الأبطال الذين اشرف على تداريبهم وساهم في تألقهم،  بصعودهم لخشبة المسرح مرتدين أقمصة تحمل صورته، لحظة معبرة عنت لداودة و الحضور الشيء الكثير، وكانت بمثابة نوستالجيا أعادت داودة لحكاية كل عداء و قصة كفاحه من أجل التتويج ، كما بينت الجو العائلي  السابق لأسرة العاب القوى، و العلاقة المتنية بين داودة و الأبطال و التي أثمرت زخما من  الميداليات و احتلال المغرب لرتب متقدمة في مختلف التظاهرات.