عماد الدين تزريت

لمح  رافاييل نادال لاعب التنس الإسباني إلى  إمكانية غيابه عن كأس ديفيز ، حيث أنه لم يتخذ قراره بعد بشأن مشاركته في ربع نهائي بطولة كأس ديفيز المقرر أمام صربيا في بلكراد في 7 و8 و9 شهر أبريل المقبل .

وفي مؤتمر صحفي عقب فوزه على الكرواتي مارين سيليتش في نصف نهائي بطولة المكسيك المفتوحة، قال نادال “لا أعرف،إنه أسبوع شاق جدا، لم ألعب منذ نحو عام على الأراضي الترابية وأمامي فقط أسبوعان لإعداد نفسي لـ(جولة اللعب على) الاراضي الترابية، كأس ديفيز هو الأهم بالنسبة لي هذا العام”. وأوضح أن نيته “دائما كانت اللعب من الدور الأول، ولكن بعد نهائي أستراليا، لم يستطع المشاركة (في منافسات الدور الأول للمجموعة العالمية بكأس ديفيز)، وتابع “إذا شاركت في كأس ديفيز سيكون أمامي فقط 6 أيام للتأقلم للبدء في إحدى البطولات الأكثر أهمية بالنسبة لي مثل مونت كارلو (التي تنطلق في 15 أبريل) وسيتعين علي عمل تغيير جذري”. وانهى تصريحاته قائلا إن الوقت القليل الذي أمامي يفرض “التدرب لكثير من الساعات على الاراضي الترابية وعندما يحدث ذلك تزيد مخاطر تعرضي للإصابات وهدفي الأكبر من الفوز هو أن أكون سليما، تقع حوادث ولكن لابد من محاولة القيام بالأمور على أفضل وجه ممكن لتجنب وقوعها”.