فنون

مونودرام “حكاية آخر امرأة عادية” أو لبوس الحكي للانعتاق… أداء كبير للممثلة المغربية نزهة عبروق

كتب: عبد القادر مكيات
احتضن المركب الثقافي سلا الجديدة عرض مسرحية “حكاية آخر امرأة عادية “مونودرام لفرقة مسرح فلامونداغ  اليوم الثلاثاء 25 أبريل في السابعة مساء بشراكة مع المسرح الوطني محمد الخامس  وبتعاون مع المركز الثقافي سلا الجديدة .
 تألقت الممثلة والفنانة المغربية  نزهة عبروق وهي تلبس لبوس الحكي والانعتاق   في دور جد مركب .
هل يمكن الانعتاق من ذاتك المنكسرة  ؟ هل يمكن  ان تواجه قدرك ؟ كيف ستجد تلك (الكن ) الغامضة ؟
أسئلة وجودية  تحاول المسرحية الإجابة عنها  من خلال ممثلة  تحاول ان تجرب ان تكون اي شيء  غير ان  تكون ممثلة .
تميز الممثلة  نزهة عبروق  تجلى في  قدرتها على الانتقال من شخصية إلى أخرى  ومن حالة درامية إلى أخرى بسلاسة وأداء عال أسهم في تأسيس الخيال عند المتلقي الذي وجد نفسه داخل الفعل المسرحي الذي ينبني على الانتقال من لغة جسدية    لأخرى   بنسق مرتبك  يتحكم فيه إيقاع اللعب  خفوتا وارتفاعا حسب هذه التحولات .
في حكاية آخر امرأة عادية  تتقاطع الحقيقة  مع المسار الدرامي لواقع هذه الممثلة التي تحاول الانفلات من قيود مهنة قاسية .  إنه الطموح الإنساني نحو تجريب تفاصيل حيوات أخرى بتفاصيلها الصغيرة  وعواطفها  من خلال شخصيات خمس تتقاطع ظروفها  وتفاصيل عيشها ومواجعها ايضا . إن هذه المرأة  تحاول أن تبرئ من التمثيل الواعي بالتمثيل اللاواعي  (هل هو مسرح  داخل المسرح ) . وبالتالي  نجد انفسنا أمام إشكالية  داويني بالتي كانت هي الداء . أو كما جاء على لسان حال  الممثلة  هل يمكن ان أنسلخ من التمثيل وأنا هو  وهو أنا ؟.
الإخراج كان بتصور جمالي مؤسس على الإضاءة  ليس بفهوم إضاءة مكان مظلم بل الإضاءة  القادرة على تعميق الحالات  وتفسير التحولات  المشهدية  أو الانتقال من شخصية لاخرى . وقد كانت تتكامل مع قطع السنوغرافيا  . الأبواب الموصدة في الخلفية  بذلك الشكل الغامض وكأنها أفضل بين عالمين . طريقة وضع الملابس بذلك الشكل  في فضاء اللعب حيث تتحول  قطع الملابس هذه إلى  شخصيات حقيقية كلما  ارتدت الممثلة  واحدة منها .
  كما منح المخرج سعيد غزالة  هامشا كبيرا للعب  المشهدي والركحي. مع توظيف أسلوب استدراج المتلقي . الذي  تعاطف مع شخصية الممثلة.   الجمهور النوعي الذي حضر  تفاعل مع العرض وكان في حالة رضا مسرحي ونقدي . وأعجب كثيرا بأداء نزهة عبروق . وبالرؤيا الإخراجية التي وقع عليها الفنان سعيد غزالة .
  بطاقة تقنية
    مساعد مخرج  : سكينة عبروق
تقنيات.  : حسن مختاري
 سينوغرافيا  : أحلام حفيظي
 علاقات عامة : النعمان الهليلي
إدارة الإنتاج : كمال عبروق
 الفوتوغرافيا : الفنان محمد المنور
الإعلام والتواصل : عبد القادر مكيات

الأكثر قراءة

To Top