الرئيسية » الرئيسية » موالون لداعش والبوليساريو يسقطون في يد رجال البسيج

موالون لداعش والبوليساريو يسقطون في يد رجال البسيج

 

في إطار الجهود المبذولة لرصد العناصر المتشددة والحاملة لمشاريع إرهابية بالمملكة، تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يومه الخميس 15/02/2018، من إيقاف 3 عناصر خطيرة موالية لما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية، تتراوح أعمارهم بين 24 و30 سنة، ينشطون بكل من العيون وسلا ومراكش.

وقد أظهر التتبع أن المشتبه فيهم الذين بايعوا الخليفة المزعوم ل”داعش”، انخرطوا في التحريض على القتل تنفيذا للنهج الدموي لهذا التنظيم الإرهابي، بالموازاة مع سعيهم لاكتساب خبرات في مجال صناعة المتفجرات والعبوات الناسفة.

كما تفيد الأبحاث الأولية أن أحد هذه العناصر الذي سبق له أن التحق بمخيمات انفصاليي “البوليساريو” بتندوف، كان في طور الإعداد للقيام بعمليات إرهابية داخل المملكة تنفيذا لأجندة “داعش”.

وقد أسفرت عملية التفتيش عن حجز مجموعة من المعدات الإلكترونية، بالإضافة إلى “بطاقة تعريف” مسلمة لأحد المشتبه فيهم من طرف “الجمهورية الوهمية” وكذا بذلة عسكرية لما يسمى ب”البوليساريو” وراية ترمز إلى هذا “الكيان الوهمي”.

هذا وسيتم تقديم المشتبه فيهم أمام العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري معهم تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

%d مدونون معجبون بهذه: