اقتصاد

معرض السيارات بطنجة يهدف إلى الإستجابة لحاجيات السوق الوطنية والدولية

 

 

عبد السلام العزاوي 

 

  تستضيف طنجة باعتبارها عاصمة  لصناعة السيارات في المغرب، في  الفترة الممتدة ما بين 26  و 28 أبريل الجاري، الدورة الرابعة لمعرض المناولة لمجال السيارات بالمنطقة الحرة، الذي من  المنتظر أن يجمع أكثر من 280 مؤسسة مشاركة، أغلبها من المغرب،  فضلا عن حضور دول أخرى  كفرنسا بخمسة عشرة  شركة، سيخصص  لها جناح خاص، ثم البرتغال و  اسبانيا، ورومانيا، بحكم انها بلدان ا أصبحت في الفترة الأخيرة، تضع  من بين أولوياتها الاهتمام  بصناعة السيارات.

   وقد أوضح تاج  الدين بنيس رئيس  فرع الصناعة، في  الجمعية المغربية لصناعة  وتسويق السيارات، والمدير العام لشركة سنوب،  خلال الندوة الصحفية المنعقدة الاسبوع الماضي بمقر شركة تهيئة الميناء  المتوسطي، بكون زوار  المعرض المحتمل  تجاوزهم لخمسة آلاف فرد، ليسوا أشخاصا  عاديين، بل تقنيون، سيأتون من أجل  غرض معين،  يتجلى بالأساس في التلاقي بين شركات متعددة،  بهدف عقد شراكات، لتطوير وتفعيل الخدامات فيما بينهم مستقبلا، لذلك فالتظاهرة احترافية بامتياز، تهدف بالدرجة الأولى محاولة الإجابة عن حاجيات السوق  الوطنية والدولية في المجال،  وليست تجارية صرفة ، يتم بيع المنتوجات  فيها، بل فرصة للمشاركين  للتعرف والبحث عن الزبناء المستقبليين.

  للإشارة فالمغرب يطمح وفق مخطط الإقلاع الصناعي،  في أفق عام 2020، ازدهار صناعة السيارات،  بصنع أزيد  من مليون سيارة، ستمكن من الوصول إلى مائة وخمسة وسبعين ألف منصب  شغل في شركة  رونو، وأكثر  من سبعين ألف منصب شغل في الكابلاج، وألف وخمسمائة البطاريات، بغية تجاوز مبلغ  مليار اورو

الأكثر قراءة

To Top