الرئيسية » جهويات » معاناة تلاميذ عدد من دواوير جماعة أسني بإقليم الحوز من الخنازير البرية والهدر المدرسي

معاناة تلاميذ عدد من دواوير جماعة أسني بإقليم الحوز من الخنازير البرية والهدر المدرسي

 

 

 

يعيش عدد من تلاميذ وتلميذات الدواوير التابعة لجماعة أسني بإقليم الحوز، أغلبهم لا تتجاوز أعمارهم 12 سنة، أوضاع مؤلمة ومؤسفة كل صباح بسبب بُعد قراهم عن الإعدادية/ الثانوية التي تتواجد بمركز جماعة أسني، بحوالي خمسة إلى 10 كيلومترات.

هذه الظروف المؤسفة مردها غياب النقل المدرسي الذي يمكن أن ينقذ هؤلاء التلاميذ والتلميذات من شبح الهدر المدرسي الذي يهددهم كل صباح، وكذا وجود الخنزير البري في الطريق الذي يسلكه أغلب هؤلاء من قراهم إلى الإعدادية، فمثلا تلاميذ دوار اسمه “تنصغارت” يبعد بخمسة كيلومترات عن الإعدادية/ الثانوية، يجدون صعوبة بالغة في الوصول إلى دراستهم، فهم يستيقظون من الساعة السادسة صباحا والظلام لا يزال يلتحف الأرض وأعمارهم كما سلف الذكر لا تتجاوز 12 سنة، ويقطعون خمسة كيلومترات مشيا على الأقدام وفي كل صباح تعترض الخنازير البرية طريقهم ممّا يهدد حياتهم، فكيف يستطيع هؤلاء التلاميذ استيعاب دروسهم وهم يعيشون كل صباح هذه المأساة، وهذا المشهد المؤسف، في مغرب اليوم، يكاد يتكرر بشكل يومي، ونفس المعاناة يعيشها عدد من تلاميذ دواوير أخرى والتي تتجلى بالأساس في بعد المسافة التي تربط قراهم بالمؤسسة التعليمية المذكورة.

انطلاقا من هذه المعطيات، يلتمس منتدى توبقال للثقافة الأمازيغية وحقوق الإنسان من العامل التدخل لإيجاد حل عاجل لهذه المأساة التي يعيشها هؤلاء التلاميذ والتدخل لإنقاذ حياتهم من الخنزير البري، وإنقاذهم من شبح الهدر المدرسي الذي يتربص بهم في كل يوم، وكذا لفتح التحقيق في مزاعم استغلال رئيس الجماعة للنقل المدرسي لخدمة أهدافه السياسية الضيقة، وابتزاز الدوائر التي صوتت ضده.

 

%d مدونون معجبون بهذه: