أشارت الإحصائيات الصادرة عن ولاية أمن مراكش، أن العمليات الأمنية التي باشرتها مصالح الأمن بالمدينة، خلال شهر فبراير المنصرم، أسفرت عن توقيف 1478 شخصا من المبحوث عنهم لارتكابهم جنايات أو جنح، كما مكنت أيضا من توقيف 1575 من المتشردين والمتسولين و165 من الأشخاص المصابين بعاهات عقلية.

كما تفيد الإحصائيات ذاتها لنفس الفترة، ضبط 1906 شخصا في حالة تلبس و33 يحملون أسلحة بيضاء في ظروف مشبوهة، و473 شخصا لا يتوفرون على بطاقة تعريف وطنية، فضلا عن التثبت من هوية 18 ألف و140 شخصا.

وفي مجال السلامة الطرقية، بلغ عدد المخالفات المضبوطة في مجال السير الطرقي 2102 مخالفة، وعدد الغرامات التصالحية المستخلصة 3729 غرامة، فيما تم وضع 856 سيارة و57 دراجة نارية بالمحجز البلدي بسبب مخالفات لقانون السير، إلى جانب الاحتفاظ ب1248 رخصة سياقة من أجل مخالفات لقانون السير.

وتعكس هذه الأرقام الجهود التي تبذلها مصالح الأمن بمراكش لمواجهة التحديات في مجال التصدي للظواهر الإجرامية وكل أشكال الشوائب الأمنية بالشارع العام، وتحقيق الضبط الأمني المجالي، ومحاربة كل ما من شأنه المس بسلامة الأشخاص والممتلكات أو طمأنينة وسكينة المواطنين وزوار المدينة.