الرئيسية » متابعات » مشاركة قوية للمغرب في الدورة السادسة والعشرين من معرض SEAFOOD EXPO GLOBAL ببلجيكا

مشاركة قوية للمغرب في الدورة السادسة والعشرين من معرض SEAFOOD EXPO GLOBAL ببلجيكا

 

يواصل المغرب مشاركته للمرة الثامنة عشرة في فعاليات المعرض الدولي Salon SEAFOOD EXPO GLOBAL، والمنظم من طرف المؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات، برعاية وزارة الفلاحة والصيد البحري، والتنمية القروية والمياه والغابات، والذي شهد حضورا قويا للزوار الدوليين، إلى غاية 26 أبريل 2018 ببروكسيل، بلجيكا.

تُمكن مشاركة المغرب في هذا الحدث، الذي يندرج ضمن إطار النهوض بالمنتجات السمكية ودعم العلامة المغربية، المصدرين المغاربة من التعرف على التوجهات الجديدة للسوق وأحدث التكنولوجيات ذات الصلة بقطاع الصيد، إضافة إلى اغتنام فرصة حضور الفاعلين الأساسيين في القطاع  لترجمة فرص أعمال جديدة وولوج أسواق ذات قدرات عالية.

ويعتبر معرض SEAFOOD EXPO GLOBAL  الذي يُنظم هذه السنة من 24 إلى 26 أبريل ببروكسيل، أحد معارض فواكه البحر الأكثر أهمية بالعالم وأرضية مهمة للتبادل بين مهنيي السوق الدولية لفواكه البحر.

كما يعتبر هذا المعرض، الذي يعرف حضور 1859 عارض، يمثلون 79 بلدا و أزيد من 29000 زائر من 150 بلدا، مناسبة حقيقية لإبراز العرض المغربي وتحديد شركاء جدد وإبرام اتفاقيات عمل. وللتذكير، فإن الصادرات المغربية من المنتجات البحرية عرفت نموا مهما في السنوات الأخيرة، لتنتقل من حوالي 13 مليار درهم في 2010 إلى ما يقارب 20.9 مليار درهم في 2016، أي بزيادة 61%، مما يُفسر أهمية المشاركة المغربية ضمن حدث بهذا الحجم.

وقدعزز الرواق المغربي الذي يمتد على مساحة 587 متر مربع، الثروة  المغربية المصدرة من خلال عرض متنوع للمنتوجات السمكية ( معلبات السردين والأسقمري، الأنشوفة المملحة، والسمك المجمد، ودقيق السمك…). وفي هذا الإطار، انتقل وفد مهم، متكون من 38 منتج- مُصدر وجمعيات مهنية إلى بروكسيل من أجل تقديم ودعم العرض المغربي لقطاع الصيد. وليتم اكتشاف تنوع المنتوجات الوطنية  بشكل أفضل، تم تنظيم عرض طبخ بالرواق المغربي لكي يتسنى للزوار الدوليين تذوق أطباق تقليدية من إعداد الشيف خليل.

وحضر افتتاح المعرض في 24 أبريل 2018 كل من محمد أمور، سفير المغرب ببلجيكا و دوق لوكسمبرغ والسيد أحمد رضى شامي، سفير المغرب لدى الاتحاد الأوربي.

 

%d مدونون معجبون بهذه: