الرئيسية » ثقافة » مشارف يخوض في دور المرأة الناشرة مع نادية السالمي

مشارف يخوض في دور المرأة الناشرة مع نادية السالمي

هل هناك خصوصية تميّز أداء المرأة الناشرة عن الناشرين الذكور؟ هل يمكن الحديث عن لمسة نسائية في مجال النشر؟ لماذا المرأة وحدها من تتخصّص في كتب الأطفال في بلادنا؟

ثمّ لماذا تعطى الأولوية للفرنسية على العربية فيما يتمّ إصداره من كتب للأطفال؟ وماذا عن نشر قصص الطفل بالدّارجة والأمازيغية؟ ما هي الرهانات التربوية أو ربما التجارية اللي تحدّد هكذا اختيار؟

هذه بعض المداخل إلى عالم ضيفة “مشارف” لهذا الأسبوع الأستاذة نادية السالمي صاحبة دار (يوماد). واحدة من أوائل المغربيات اللواتي امتهنَّ النشر في المغرب. بل كانت أول من أسس دار نشر مغربية مختصة في كتاب الطفل. نادية السالمي المشهورة بمبادراتها في مجال تشجيع الأطفال على القراءة، والتمكين لثقافة القراءة داخل المجتمع، في حلقة جديدة من “مشارف” مساء الأربعاء 7 مارس على الساعة العاشرة والربع ليلا على شاشة “الأولى”.

%d مدونون معجبون بهذه: