حنان الشفاع

تابعت السيدة المصرية المسنة سوسن نعيم صالح  ، وهي لا تفقه شيئا في الكرة و لا تتابع حتى مستجداتها ، مباراة المنتخب الوطني بالمنتخب المصري برسم ربع نهاية كأس أمم افريقيا الغابون، وكانت في قمة سعادتها ، وتفاعلت مع كل محاولة سواء استهدفت مرمی  منير المحمدي أو مرمى عصام الحضري.

وكشف ابنها علي المرشدي أن والدته  لم تكن تفرز منتخب المغرب عن منتخب مصر، مما جعل الأبناء يستغربون ، ويسألونها  “انت عارفة لون قميص منتخب مصر” ؟،فردت بعفوية:  كلهم أولادي و الفائز منهم ابني و سيفرحني، ويدافع عن كرتنا العربية.
حكاية حقيقية تدل عن عمق العلاقات المغربية / المصرية و أصالة المرأة و عروبتها ، وهي تعطي درسا للجيل الجديد الذي يحب الكرة لدرجة التعصب و لا يحترم منافسه العربي.

وفي سياق متصل استحسن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مبادرة محمود تريزيجيه لاعب الأهلي سابقا و اندرلخت حاليا للمغربي فيصل فجر، بحيث فضل  مواساته على الاحتفال بالتأهل .