الرئيسية » اقتصاد » مدينة الداخلة تحتضن الملتقى الدولي الأول حول قضايا الاستثمار وتسوية منازعات التجارة البحرية.

مدينة الداخلة تحتضن الملتقى الدولي الأول حول قضايا الاستثمار وتسوية منازعات التجارة البحرية.

انطلقت اليوم الأربعاء بالداخلة، أشغال الملتقى الدولي الأول حول “الاستثمار وتسوية منازعات التجارة البحرية”، الذي ينظمه على مدى يومين، المركز الدولي للوساطة والتحكيم بالرباط، بشراكة مع ولاية جهة الداخلة وادي الذهب، ومؤسسات محلية، ويندرج في إطار تسليط الضوء على الاستثمار في مجال التجارة والاقتصاد البحري، والتعرف على نوعية النزاعات التي يعرفها هذا القطاع الحيوي، وطرق تسويتها بالوسائل البديلة كالوساطة والتحكيم.

ويبحث المشاركون في هذا اللقاء، ستة محاور تهم مواضيع “التحكيم ودوره في فض منازعات التجارة البحرية”، و”خصوصية التحكيم في المنازعات البحرية”، و”التحكيم البحري في الاتفاقيات الدولية”، و”التحكيم في مجال التأمين البحري”، و” التحكيم في عقود اللوجستيك والنقل البحري”، “تنفيذ الأحكام التحكيمية في النزاعات التجارية البحرية”.

وأكد الكاتب العام لمجلس إدارة المركز الدولي للوساطة والتحكيم، العربي أيت سليمان، على الأهمية البالغة لموضوع الملتقى نظرا لعلاقته الوثيقة بالاتجاهات العالمية الحديثة الخاصة بظواهر العولمة والتحرير وانفتاح السوق العالمية وما يرافق ذلك من توسع للتكتلات الاقتصادية،

وأوضح أن اختيار مدينة الداخلة لاحتضان هذا الحدث الدولي، أملته روح الوطنية والرغبة في دعم الجهود المبذولة من طرف المملكة لجعل المنطقة منصة استثمار وجسرا للتواصل بين الشمال والجنوب، وبوابة رئيسية نحو افريقيا جنوب الصحراء، مبرزا أن المنطقة تشكل قطبا هاما وواعدا يوفر كل الظروف والبنيات الملائمة القادرة على استقطاب وجذب الاستثمارات بشقيها الوطني والاجنبي.

ويشارك في هذا الملتقى الدولي محامون وباحثون قانونيون وممثلون عن شركات الملاحة البحرية وشركات النقل البحري والشركات المتخصصة في الاستيراد والتصدير، وعدد من القطاعات الوزارية والمؤسسات العمومية والخاصة، فضلا عن السلطات المينائية بالمغرب ودول عربية وأجنبية، ومهندسون وأطر بنكية وشركات تأمين وغيرهم من المتدخلين البحريين

%d مدونون معجبون بهذه: