الرئيسية » الرئيسية » مدرسو الفلسفة يطالبون بسحب مقرر منار التربية الإسلامية

مدرسو الفلسفة يطالبون بسحب مقرر منار التربية الإسلامية

راسل مدرسو ومدرسات الفلسفة المنضوون تحت لواء الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، حول الهجوم على مادة الفلسفة من خلال مقررات دراسية،

واستغرب الأساتذة في بلاغ توصل موقع “المنعطف” بنسخة منه، عدم سحب الوزارة للكتب الثلاث لمقرر منار التربية الإسلامية بالثانوي التأهيلي، بعد تجريم محتواها للتفكير الفلسفي والمعادي للعلوم الإنسانية والمحقِّر لقرون من نضالات الشعوب في مواجهة قوى الرجعية والتخلف لترسيخ منظومة حقوق الإنسان في كونيتها وشموليتها.

وتأسف المصدر، تذرع وزارة التربية الوطنية بالكلفة المالية للسحب، في وقت هي” لا تساوي شيئا قياسا بالضريبة التي سيؤديها المغاربة والمجتمع الإنساني بصفة عامة من انتشار هذا الفكر وانتعاشه ليهندِس وجدان الآلاف من تلامذة هذه المستويات برسم هذا الموسم الدراسي.” يضيف البلاغ.

وحذر الأساتذة من تداعيات هذه الحرب الصريحة على النقد والتفكير والإبداع والتنوير وما سترتبه مستقبلا من إدامة للتخلف وتعطيل لطاقات ومقدُرات وطننا على كافة المستويات. واعتبر الأساتذة أيضا أن الملاحظات المذكورة بشأن سلسلة منار التربية الإسلامية للثانوي، هي مجرد قطرة من مآسي النظام التعليمي الساهر على إنتاج مخلوقات فاقدة للتفكير والتحليل النقدي والإبداع.

كما أكدوا على أن تعميم تدريس الفلسفة لتشمل كل المستويات الدراسية، يعد مدخلا مهما من بين مداخل أخرى للحد من تردي النظام التعليمي الفاشل.

وأكدت اللجنة الوطنية لمدرسات ومدرسي الفلسفة، بالجامعة الوطنية للتعليم رفضها، تدريس مضامين هذه الكتب المجرمة للتفكير، أو “تحويل المدرسة إلى ثكنة للتعبئة والحشد بإيديولوجية الحقد الوهابي المؤسَّس على كراهية الأخر المختلف دينيا وحضاريا ” تضيف اللجنة.

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: