أيدت محكمة النقض المصرية، اليوم الاثنين، حكما بإعدام 10 متهمين في قضية أحداث العنف والشغب المعروفة إعلاميا بـ”مجزرة ملعب بورسعيد”.

وكانت محكمة جنايات مدينة بورسعيد المصرية قد قضت في يونيو 2015 بإعدام 11 متهما وبالسجن المشدد لـ 10 آخرين في اتهامهم في هذه القضية التى راح ضحيتها 74 مشجعا من جماهير النادى الأهلي لكرة القدم.

وتعود أحداث القضية إلى فبراير 2012 في أعقاب مباراة برسم الدوري المصري لكرة القدم بين فريقي الأهلي والمصري البورسعيدي، واتهم فيها 73 شخصا.

وصدرت في 2015 أحكام بحق 40 شخصا آخرين بالسجن لمدد تراوحت بين سنة و15 عاما.