الرئيسية

متصرفو وزارة الداخلية يتوعدون بوقفة احتجاجية يوم 25 ماي الجاري أمام الأمانة العامة للحكومة ووزارة الداخلية

فاطمة بوبكري

 

 

دعا الاتحاد الوطني  للمتصرفين المغاربة، متصرفات ومتصرفي وزارة الداخلية المتضررين من تأخر نشر قرار تشكيل اللجنة المتساوية الأعضاء، إلى خوض وقفة احتجاجية إنذارية أمام الأمانة العامة للحكومة ووزارة الداخلية، يوم الخميس 25 ماي الجاري، وذلك احتجاجا  على توقف ترقيات متصرفي وزارة الداخلية منذ سنة 2014 بسبب تأخر تشكيل اللجنة المتساوية الأعضاء إزاء هذه الفئة.

ويرى الإطار النقابي للمتصرفين في هذا التعامل، استهتارا بحقوق المتصرفين و تماطلا للمسؤولين بوزارة الداخلية والأمانة العامة في تسوية وضعية هذا الملف رغم توصل الأمانة العامة للحكومة بقرار  تشكيل هاته اللجنة منذ شهر فبراير 2017 ، وعدم تعاملها مع الملف  بشكل جدي ، حيث لم تقم بنشره بالجريدة الرسمية ولم ترجعه معللا لمصالح وزارة الداخلية.

وإذ يثير الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة انتباه الدولة والحكومة والمجتمع المدني إلى خطورة ما يتعرض له المتصرفون بكل القطاعات من “حيف”، يطالب الأمانة العامة للحكومة بنشر القرار المذكور بصفة استعجالية؛  نظرا لما يشكله تأخرها في قرار تشكيل اللجنة من  وصمة عار في جبين الإدارة المغربية  ـ حسب وصف الاتحاد ـ  وضرب مباشر لمقومات دولة الحق والقانون التي نسعى إلى إرسائها يضيف ذات الإطار النقابي ، ونظرا لما يعكسه هذا الوضع من أضرار بحقوق المتصرفين بشكل عام وحقوق متصرفي وزارة الداخلية بشكل خاص، فإن الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة يرى في التعديل المستعجل للنصوص بحذف المادتين 14 و15 من ظهير 1963 المتعلق بمتصرفي الداخلية ، حلا مناسبا  يجعلهم كباقي الموظفين المدنيين يتمتعون بكل الحقوق والحريات العامة،تماشيا مع روح الدستور ، مبرزا أن هذا الوضع يكرس بشكل مباشر الاختلالات التي تعرفها الإدارة العمومية والتي أكدها الخطاب الملكي السامي خلال افتتاح الدورة التشريعية الخريفية لسنة 2016 ويعكس بشكل جلي المسؤولين الحقيقيين عن هذه الاختلالات.

 

 

الأكثر قراءة

To Top