الرئيسية » وطنية » ما يناهز مليون امرأة استفدن من الكشف المبكر لسرطان الثدي

ما يناهز مليون امرأة استفدن من الكشف المبكر لسرطان الثدي

 

 

بلغ عدد المستفيدات من الحملة الأخيرة للتوعية والتحسيس بأهمية الرصد المبكر لسرطان الثدي، المنظمة من طرف مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان، ما يناهز مليون امرأة. وأوضحت المؤسسة، في بلاغ لها، أن هذه الحملة، التي نظمت من 22 نونبر إلى 16 دجنبر 2016، بشراكة مع وزارة الصحة، والصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي، ومختبرات (روش)، حققت أهدافها، مشيرة، في هذا الصدد، إلى استفادة 958 ألف و621 امرأة من الفئة العمرية بين 40 و69 سنة، من الكشف المبكر في المراكز الصحية العمومية. وحسب البلاغ فإن هذا التقدم الملحوظ في نسبة المشاركة في الكشف مقارنة مع الحملة الوطنية لسنة 2015، حيث استفادت حوالي 500 ألف امرأة من الكشف خلال تلك الحملة، يرجع بالخصوص إلى إدماج النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 40 و44 سنة ضمن النساء المستهدفات بالبرنامج الوطني للرصد المبكر. وتمت الإشارة إلى أنه بعد استفادة النساء الموجهات للاستفادة من فحوصات إضافية بما فيها فحص الماموغرافيا، تم تشخيص أزيد من 790 حالة مشبوهة بعد نتائج الماموغرافيا. ويتم حاليا إجراء الفحوصات الضرورية لتأكيد التشخيص وبدء التكفل العلاجي.

 

%d مدونون معجبون بهذه: