الرئيسية » الرئيسية » ما تم تداوله بشأن احتجاز طفل من قبل والده بضواحي مكناس عار عن الصحة

ما تم تداوله بشأن احتجاز طفل من قبل والده بضواحي مكناس عار عن الصحة

 

 

 

 

 

 

فند الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمكناس ما تم تداوله بشأن احتجاز طفل عمره 7 سنوات من طرف والده بإحدى الضيعات بضواحي العاصمة الإسماعيلية.

وذكر بلاغ للمحكمة أن الوكيل العام للملك لديها يعلن أنه على إثر ما تم تداوله ببعض مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع إلكترونية ، نسبة إلى إحدى الجمعيات العاملة في مجال الطفولة ، بخصوص واقعة احتجاز طفل يبلغ من العمر 7 سنوات من قبل والده بضيعة كائنة بضواحي مكناس، بادرت النيابة العامة فور توصلها بشكاية من طرف هذه الجمعية إلى فتح بحث للتأكد من صحة الوقائع المذكورة.

وأوضح البلاغ أن عناصر الدرك الملكي انتقلت يومه الأربعاء (22 نونبر) على الساعة السابعة صباحا رفقة المشتكية إلى عنوان والد الطفل المعني، حيث تمت معاينة وجود الطفل ببهو المنزل “وهو يتحرك بكل حرية غير مقيد ولا محتجز، وليست عليه آثار ظاهرة للقيود”.

وبحسب المصدر ذاته، فقد تقرر عرض الطفل على خبرة طبية ومواصلة الأبحاث من أجل الوقوف على حقيقة الأمر.

 

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: