الرئيسية » رأي » ما أجمل أن تصبح جدا دون أن تمشي على ثلاثة !!

ما أجمل أن تصبح جدا دون أن تمشي على ثلاثة !!

كتب نورس البريجة: خالد الخضري

 

والربيع عند عتبة الباب ينتظر الإذن بالمثول بين أيدينا.. وفي هذا اليوم المشرق والمشبع بركة وقدسية، يحط مغردا لأول مرة بشجرة العائلة، بلبل جميل هو – بشكل أو بآخر – امتداد لنورس البريجة من جهته كريمتي خولة الخضري، التي أتحفتني يومه بهذا الحفيد العذب والذي شعرت حياله بمصداقية عبارة كان يرددها والدي رحمه الله، وهو يحضن حفيدته لأول مرة، مطلقا عليها هذا الاسم العربي الجميل تيمنا بالشاعرة والفارسة خولة بنت الأزور.. ثم بخولة بنت ثعلبة التي نزل بموجبها قوله تعالى في سورة ” المجادلة “: (( لقدسمع الله قول التي تجادلك في زوجها …)) فقال أبي وهو يقبل جبين حفيدته :” لا يوجد أحب من الابن سوى ابن الابن “.. وكان ذلك في اليوم العالمي للمراة (8 مارس من عام 1990) فتنشأ خولة محبة للسباحة والماء بشكل خرافي..  وكيف لا وهي من مواليد برج “الحوت” ثم يجيء التاريخ – لا ليعيد نفسه – ولكن ليكمل المشوار فيقبل ابنها من نفس البرج .. وتلقائيا أجدني في بحر حبه سابحا.. وبابنتي مبتهجا وأنا ألمس  الفرحة والحبور  يشعان من محياها الصبوح رغم معاناة ووجع الإنجاب بعملية قيصرية.. فتهديني بهذا البلبل وسام “جد” من درجة “دولي” .. لا يسعني مع كل هذا الفيض من السعادة إلا أن أتقدم لاحتضانها كما فعل والدي من قبل، لتقبيل جبينها وجبين صغيرها.. ومهنئا والده السيد سامي محمد الأمين.                                           فعلت هذا وأنا امشي فقط،  على.. إثنين !!

%d مدونون معجبون بهذه: