شهد المسرح الوطني محمد الخامس امس الإثنين لحظة عرفان مميزة وذلك من خلال تكريم الفنانة المغربية ليلى غفران. هذا الحفل الذي تحول إلى إستقبال جماهيري بالفنانة التي يعشقها المغاربة. ولم تمر لحظة التكريم دون أن يطلب الجمهور الحاضر من ليلى غفران أن تؤدي بعض الأغاني وكانت في موعد تلبية الطلب وغنت بكل حب وببحتها المعهودة في الاداء الجميل.

الجدير بالذكر ان الفنانة ليلى غفران حلت بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء يوم الاحد وكان في إستقبالها المنادجير و المنتج المغربي مفيد السباعي الذي يشرف على اعمالها حاليا.