احمد العلمي

 

بتنسيق مع المصلحة الدائمة للمراقبة، قام المفوض له البيضاوي (ليدك) المكلف بتوزيع الماء و الكهرباء و خدمات التطهير السائل و الإنارة العمومية بتنظيم زيارة لعدد من الأوراش الكبرى ذات البعد الاجتماعي و ذلك للوقوف وتتبع تنفيذ مقتضيات العقد بين الجهة المفوضة وشركة ليديك الطرف المفوض له.

و كانت الغاية من هذه الزيارة هي الإطلاع على مستوى تقدم أشغال التجهيز بالبنيات التحتية للماء الشروب، التطهير السائل و الكهرباء لثلاثة مشاريع كبرى تنجز في إطار مخطط تنمية الدار البيضاء الكبرى، بإقليمي مديونة و النواصر، و التي تبلغ تكلفتها الإجمالية حوالي 575 مليون درهم. و يتعلق الأمر بمشاريع :

 

وقال عمدة مدينة الدار البيضاء: «هذا اللقاء هو مبادرة من لجنة تتبع التدبير المفوض التي أرادت المعاينة عن قرب للمشاريع التي تنجز عبر استثمارات أساسية لصندوق الأشغال للسلطة المفوضة، و التي تنجزها ليدك من خلال مشاريع كبرى مهيكلة للمدينة». و أضاف : «المجهودات المبذولة، سواء من طرف السلطة المفوضة أو المفوض له فيما يخص البنيات التحتية الوازنة، يجب تثمينها، و باعتبارنا أصحاب القرار، على مستوى لجنة التتبع، يتعين علينا تتبع الميزانيات التي نصادق عليها كل سنة و تتم ترجمتها على أرض الواقع بمحطات، و شبكات، و منشآت و تجهيزات مهمة جدا ليس فقط للجماعات التي تنجز فيها، بل أيضا للساكنة التي تستفيد منها».

 

من جانبه، تحدث مدير عام ليدك قائلا : «نستعرض على أعضاء لجنة تتبع التدبير المفوض ثلاثة مشاريع اجتماعية ذات رهانات كبرى للتدبير المفوض و التي تتطلب استثمارات كبيرة جدا. إنه مجهود استثماري للتدبير المفوض سيستفيد منه حوالي 000 400 نسمة بجماعات مدارية للدار البيضاء. و من خلال هذه الزيارة، نطلع جميعا على الرهانات المطروحة أمامنا و أهمية المجهودات المنجزة سواء من جانب السلطة المفوضة، سلطة الوصاية ممثلة في وزارة الداخلية و ليدك، و ذلك من أجل تحديث المنشآت و الخدمات المقدمة لساكنة المدينة».

 

وتندرج المشاريع الثلاثة التي تمت زيارتها في إطار مجهودات و التزامات التدبير المفوض و ليدك الرامية إلى مواكبة التنمية الاجتماعية و الاقتصادية و التوسع الحضري لمدينة الدار البيضاء.