فنون

لوحات سارة ظفر الله وجوه افريقية تحاور الإنسان والطبيعة

تتفرد أعمال الفنانة التشكيلية كونها تتميز  باشتغالها  على الخصوصية الإفريقية .

فباعتمادها الاسلوب التشخيصي والبورتريه تكون الفنانة سارة قد استطاعت ان  تخلق حوارا بين المتلقي المغربي والثقافة الافريقية . حيث تطالعنا وجوه نسائية  افريقية  بسمرتها  وملامحها  التي تميز الانسان الافريقي  وهو يلتحف بالألوان الصارخة .  فيشعر المتلقي  وكأن تلك الوجوه  تحاوره وتسائله عن  نبض الحياة الإفريقية  والإنسان الافريقي  والروابط الانسانية .

سارة  ظفر الله فنانة تشكيلية عصامية استهوتها الريشة والالوان مند أن كانت تتلاءم حروفها الأولى  فانفجرت  مواهبها  وأثارت بأسلوبها الفني انتباه  مجموعة من النقاد والمهتمين  .

استطاعت ان تجعل لأسمها مساحة مهمة في الاوساط التشكيلية المغربية  فشاركت في مجموعة  من المعارض الفنية المختلفة في مجموعة من المدن  خلفت أعمالها أصداء كبيرة  كما  وضع إسمها مع كبار الفن التشكيلي المغربي

سارة ظفر الله  ابنة مدينة بلقصيري وهي في عقدها الثالث تواصل رحلة البحث والاكتشاف  والدراسة  فشغفها الكبير  يمنحها طاقة  كبيرة لتطوير آليات اشتغالها على أساليب متعددة مستندة في ذلك على دعم أسرتها و عائلتها التي وفرت لها كل الظروف  حتى تعانق العالمية  .

ومن المتظر ان  تشارك في الأيام القليلة القادمة في معارض وطنية ودولية   الى جانب أسماء فنية كبيرة

الأكثر قراءة

To Top