الرئيسية » الرئيسية » كوت ديفوار بوابة المنتخب الوطني لتحقيق الحلم الغائب منذ 20 عامًا

كوت ديفوار بوابة المنتخب الوطني لتحقيق الحلم الغائب منذ 20 عامًا

 

سيكون المنتخب الوطني بحاجة إلى نقطة واحدة ليضمن تأهله للمرة الخامسة في تاريخه إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم، عندما يحل ضيفا غدًا السبت على ساحل العاج في ختام التصفيات الإفريقية.
ويتصدر المنتخب الوطني المغربي المجموعة الثالثة بتسع نقاط بفارق نقطة واحدة عن كوت ديفوار بينما تأتي الغابون في المركز الثالث بخمس نقاط وتتذيل مالي المجموعة بثلاث نقاط.
ويحتاج المنتخب الوطني المغربي لتفادي الهزيمة أمام ساحل العاج للعودة إلى النهائيات للمرة الأولى منذ مشاركته في نهائيات 1998 بفرنسا عندما احتل المركز الثالث في المجموعة التي ضمت البرازيل والنرويج وأسكتلندا.
بينما لا تملك ساحل العاج بديلا عن الفوز لكن الأمر لن يكون سهلا أمام دفاع المنتخب الوطني  الذي لم تهتز شباكه في المجموعة حتى الآن.

وتعادل المنتخبان بدون أهداف في المباراة الأولى بالمغرب.
وتجاوز المنتخب الوطني القلق الذي رافق الحالة البدنية للقائد مهدي بنعطية بعدما شارك في التداريب بجانب المهاجم نور الدين أمرابط.
وقال هيرفي رونار عن المواجهة: “المباراة ستكون صعبة على المنتخبين وهي تفرض علينا أن نقدم أفضل ما لدينا لكي نحصل على ما جئنا من أجله.
وأضاف قائلا: “لم احضر إلى المغرب لالتقاط الصور بل لكي أحقق حلم التأهل لكأس العالم”.
وتابع: “بالنسبة لأي مدرب فإن التأهل لكأس العالم أمر غير عادي وحان الوقت لتحقيق ذلك”.

وأجرى الأسود، اليوم الجمعة، التداريب الثانية، بملعب هوفيت بوانيي، الذي سيحتضن المباراة.
وسيضع المدرب هيرفي رونار اللمسات الأخيرة في حصة الجمعة، قبل المواجهة الحاسمة أمام كوت ديفوار.
ويحتاج الأسود لنقطة التعادل، لحسم التأهل للمونديال.

 

%d مدونون معجبون بهذه: