بعد أن شاهد العشرات من الرياضيين يسقطون جراء مشاكل في القلب على مدار السنوات الأخيرة إضافة الى فقد اثنين من أفراد عائلته في سن مبكرة بسبب نوبات قلبية توصل المصري الشريف محمود مع فريق عمل إلى فكرة قد تنقذ ألوف الرياضيين من الموت المفاجئ، وترتكز الفكرة على تصميم قميص رياضي ذكي يعرض المؤشرات الحيوية للاعبين ومن أهمها أداء القلب والأوعية الدموية بشكل مباشر.

ووصلت تلك الفكرة الى الدور قبل النهائي في تصفيات “تحدي 22” وهي واحدة من المبادرات الخلاقة التي أطلقتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث المسؤولة عن تنظيم كأس العالم في قطر 2022، وقالت اللجنة في موقعها على الانترنت إن هذا القميص الذكي قد يصبح واقعا حقيقيا في كأس العالم 2022.

وتحدث الشريف عن فكرته للموقع قائلا “من خلال وضع جهاز مصغر محمول لرسم القلب في القميص والذي يعرض بشكل مباشر أداء القلب والأوعية الدموية للاعبين دون التأثير على لعبهم يمكننا التنبؤ واكتشاف أي خلل في أداء القلب والأوعية الدموية مباشرة.”

ويعمل الشريف مع فريق عمل متنوع يضم اثنين من المصريين ومثلهما من القطريين حيث قال “نحظى بفريق من خبرات وخلفيات متنوعة فأحد أعضاء الفريق مهندس كهرباء وهناك طالب للعلوم وطالب للطب وهذا يضيف كثيرا لنا من أجل تطوير الفكرة من جوانبها المختلفة.”

وفحصت مستشفى سبيتار، أحد مراكز التميز المعتمدة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، أكثر من خمسة الاف رياضي من بينهم جميع اللاعبين المشاركين في دوري نجوم قطر وذلك ضمن برنامج الفحص الطبي قبل المشاركة والذي يتضمن فحص القلب والأوعية الدموية.