الرئيسية

في حصيلة أولية.. 160 اتصالا وحوالي 100 متسول على الخط الأخضر لولاية الرباط ضمن برنامج محاربة التسول

أمال المنصوري

في ظرف لم يتجاوز ثلاثة أيام، بلغ عدد المكالمات الواردة على الرقم الأخضر الذي وضعته ولاية الرباط في إطار البرنامج الإقليمي لمُحاربة التسول والتشرد، 160 اتصالا.
وحسب المعطيات المتوفرة لنا، كشفت ولاية الرباط، عن مخططتها لمحاربة و مواجهة ظاهرة التسول والتشرد بتراب العمالة، وذلك في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، و تنفيذا للاتفاقية الإطار لتفعيل المخطط الجهوي لمحاربة الهشاشة لجهة الرباط القنيطرة.

وأوضحت ولاية الرباط أن مركز المحمدية للرعاية الاجتماعية، الكائن في المدينة العتيقة في الرباط، منذ تفعيلها للرقم الأخضر (0800000202)، استقبل حوالي 100حالة تشرد، وتسول. تشمل أطفالا قاصرين، وعائلات برمتها، فضلا عن عدد من الأشخاص يعانون اضطرابات نفسية. سيتم السماح لهم بالمكوث في المركز لمدة لا يتجاوز الأسبوع،

و أضافت الولاية أن مركز المحمدية للرعاية الاجتماعية، سيكون له دور فعال في مواجهة ظاهرة التشرد و التسول، و ذلك من خلال وحداته المتنقلة والتي تبحث عن المتسولين، وتقدم لهم عدد من الخدمات الأولية، من تطبيب ونظافة وألبسة وإيواء، كما يتم إعداد بحث اجتماعي بناء على نتائجه يتم توجيه النزيل بناء على أربع مقاربات تنبني على الإدماج العائلي عبر ربط الاتصال بعائلة المعنيين سواء داخل الرباط، أو خارجها، والعمل على دمج الفئات المعنية في وسطهم العائلي، أو من خلال إدماجهم بمؤسسات الإيواء، سواء على مستوى عمالة الرباط، أو المراكز القريبة من مدنهم الأصلية، ثم إحالة ذوي الاضطرابات النفسية على المستشفى.

في ذات السياق، طالب المجتمع المدني من خلال المكالمات الهاتفية التي وردت على الولاية من خلال الرقم الأخضر الذي وضعته رهن الجميع للتبليغ عن الحالات، عن تعميم المبادرة على الصعيد الوطني، خاصة خلال هذه الفترة من السنة التي تشهد بردا قارسا وتساقطات ثلجية.

الأكثر قراءة

To Top