الرئيسية » الرئيسية » في بلاغ لأمانتها العامة عقب اجتماعها يوم السبت 26ماي 2018: *جبهة القوى الديمقراطية تجدد دعوتها، للانكباب الجدي للحكومة، حول المطالب المجتمعية للمغاربة.

في بلاغ لأمانتها العامة عقب اجتماعها يوم السبت 26ماي 2018: *جبهة القوى الديمقراطية تجدد دعوتها، للانكباب الجدي للحكومة، حول المطالب المجتمعية للمغاربة.

عقدت الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية، اجتماعا لها، يوم السبت 26 ماي 2018، بالمقر المركزي للحزب، برئاسة أمينها العام الأخ المصطفى بنعلي، خصص جدول أعماله، للتداول حول جملة من القضايا، التي تشغل بال المجتمع، في سياق المرحلة التي يجتازها المغرب.

في البداية، وتفاعلا مع دينامية ما يعتمل، في المجتمع المغربي، جددت الأمانة العامة، تأكيدها، على صدقية تنبيهها ولفتها للأنظار، في حينه، وعلى امتداد الست سنوات الأخيرة، إلى أن الأوضاع الاجتماعية المقلقة، التي ما فتئت مختلف شرائح الشعب المغربي تعبر، عن تنامي تذمرها، واكتوائها جراء تفاقم أوضاعها المعيشية، هي تحصيل حاصل، لإمعان التدبير الحكومي، في انتهاج سياسات عمومية لا شعبية، باتت تشكل مصدر تهديد حقيقي، للأمن والسلم الاجتماعيين بالبلاد.

وفي سياق ذلك، جددت الأمانة العامة، وقوفها الدائم والمستمر، مع المطالب الاجتماعية المشروعة، التي يعبر عنها المغاربة، عبر مختلف اشكال التعبير والاحتجاج، داعية الحكومة، إلى تحمل مسؤولياتها كاملة، من أجل حلول واقعية، للتحديات المطروحة، خاصة، ما يرتبط بالملفات الاجتماعية الضاغطة، والتي تحتاج لحوار تشاركي تعددي.

 بعد ذلك تداولت الأمانة العامة بالدراسة والتقييم، حول نتائج أولى جلسات الحوار الوطني التشاركي، بشأن النموذج التنموي المأمول، الذي نظمته الجبهة، يوم 10 ماي المنصرم، بشراكة مع الأحزاب السياسية، والمركزيات النقابية، وممثلي المجتمع المدني، وثمنت عاليا، ما تمخض عن ذلك من، تفاعل إيجابي، بما يكرس لدى قيادة الحزب، وعيها بجسامة المسؤولية، لضمان مواصلة سلسلة اللقاءات الثنائية مع الفرقاء، وكذا تأمين استمرار جلسات الحوار.

بعد ذلك، تداولت الأمانة العامة حول، مشاركة الجبهة في مجموعة من اللقاءات، ضمنها الاستقبال، الذي خص به الأخ المصطفى بنعلي، يوم الثلاثاء 15 ماي 2018، بالمقر المركزي للحزب، السادة ممادو ديوف دوكروا الأمين العام للحزب الإفريقي من أجل الديمقراطية والاشتراكية، والشيخ سيدي أحمد ديينغ رئيس حزب التجمع من أجل المساواة والعدالة الموريتاني، ومحمد دلاهي رئيس الحزب الموريتاني للدفاع عن البيئة، في أفق تعزيز علاقات الصداقة والتعاون، والعزم الأكيد لخلق شبكة إفريقية للأحزاب التقدمية.

وبعد ذلك تداولت الأمانة العامة بشكل مفصل حول، تدابير الإعداد لعقد الدورة المقبلة، للمجلس الوطني للحزب، في ظل الأولويات والمهام، المطروحة في سياق مستجدات الساحة الوطنية.

 

وحرر بالرباط يوم السبت 26 ماي 2018.

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: