الرئيسية » الرئيسية » في بلاغ صادر عن الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية: * إحداث مؤسسة التهامي الخياري للأبحاث والدراسات، رد اعتبار للفكر العلمي في خدمة التنمية وقضايا الوطن.

في بلاغ صادر عن الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية: * إحداث مؤسسة التهامي الخياري للأبحاث والدراسات، رد اعتبار للفكر العلمي في خدمة التنمية وقضايا الوطن.

عقدت الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية، اجتماعا لها، يوم الثلاثاء 13 مارس 2018، بالمقر المركزي للحزب، برئاسة الأمين العام الأخ المصطفى بنعلي.

في البداية، تداولت الأمانة العامة حول مقترح، بشأن إحداث “مؤسسة التهامي الخياري للأبحاث والدراسات”، وثمنت الفكرة عاليا، بما تجسده من وفاء دائم ورد الاعتبار للفكر العلمي، في خدمة التنمية وقضايا الوطن، واستحضار لعطاءاته، من مختلف المواقع والمحطات التي، قدم فيها فكرا واقتراحات ومواقف تترجم نضاله ووطنيته.

بعد ذلك، استمعت الأمانة العامة، إلى عرضين عن اللقاءين الثنائيين، اللذين عقدتهما الجبهة، مع حزبي، العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية، وتداولت حول نتائجهما، في أفق تفعيل مبادرة الحزب، تنظيم ندوة لحوار وطني، حول مشروع النموذج التنموي المغربي البديل.

وفي سياق ذلك، عبرت الأمانة العامة، عن ارتياحها لما تحقق، من حوار جاد وتنسيق وتواصل مثمرين، مع هؤلاء الفرقاء، إن على مستوى الترحيب بالمبادرة والتعبير عن الاستعداد، للمشاركة الفعلية فيها وتبادل وجهات النظر بشأنها، أو على صعيد خلق آفاق جديدة، لعلاقات التعاون الثنائي، بين الجبهة وهذه الأحزاب.

وقررت إثر ذلك، مواصلة سلسلة لقاءات النقاش والتواصل، مع باقي الفرقاء، في الاتجاه نفسه، بما يستدعيه الأمر، من كافة أعضاء الأمانة العامة، من بذل قصارى الجهود، للتحضير لندوة الحوار على كافة المستويات.

وإثر ذلك ثمنت الأمانة العامة، نتائج اللقاء التواصلي، الذي نظمته الجبهة بمدينة فاس، ترأسه الأمين العام الأخ المصطفى بنعلي، تخليدا لليوم العالمي للمرأة، تحت شعار ” المرأة والاندماج الاجتماعي” ونوهت بالجهود التي يبذلها الأخ محمد الزاهر، على صعيد جهة فاس ـ مكناس، من أجل إشعاع الحزب وتعزيز حضوره.

بعد ذلك استمعت الأمانة العامة، لعرض للأخ سعيد الفكيكي، منسق دائرة العلاقات الخارجية وشؤون الجالية المغربية بالخارج، قدم من خلاله أرضية العمل وخلاصات أشغال الدائرة، خاصة ما يرتبط بالآفاق المستقبلية لتنمية وتنويع شراكات التعاون، بين جبهة القوى الديمقراطية وباقي الأحزاب وطنيا قاريا ودوليا.

 وجددت الأمانة العامة، تأكيدها على وفائها، في هذا الصدد للتصور المنسجم مع توجهات الحزب وقناعاته، المرسخ لخدمة القضايا الكبرى للوطن، وتركيز الاهتمام على أبناء الجالية المقيمة بالخارج، باعتبارهم رأسمال بشري، يختزل طاقات ومؤهلات، ويحمل أفكارا وخبرات، تحتاج لتثمين قيمتها، والانصات لانشغالاتها، ومواكبتها، تأطيرا وحضورا، خاصة الأجيال الجديدة

بعد ذلك واصلت الأمانة العامة استكمال الأشواط، التي تمت في طريق صياغة مشروع النموذج التنموي، الذي يقترحه الحزب للمرحلة القادمة.

 كما تداولت الأمانة العامة، حول سير عملية تجديد الهياكل الترابية والقطاعية، وسبل تسريع وتيرة العمل للمرحلة القادمة.

                                                           وحرر بالرباط يوم الاربعاء14 مارس 2018

 

%d مدونون معجبون بهذه: