الرئيسية » الرئيسية » في بلاغ صادر عن الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية: *الجبهة تتابع باهتمام تطورات تجديد اتفاق الصيد بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

في بلاغ صادر عن الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية: *الجبهة تتابع باهتمام تطورات تجديد اتفاق الصيد بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

عقدت الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية، اجتماعا لها، يوم الثلاثاء 27فبراير 2018، بالمقر المركزي للحزب، برئاسة الأمين العام الأخ المصطفى بنعلي.

في البداية، جددت الأمانة العامة، تلاوة برقية التهنئة، المرفوعة إلى المقام العالي بالله، جلالة الملك محمد السادس، بمناسبة نجاح العملية الجراحية، التي أجريت لجلالته، داعية الله العلي القدير أن يشمل جلالته بموفور الصحة والعافية.

بعد ذلك عبرت الأمانة العامة، عن متابعتها واهتمامها، للتطورات الأخيرة، حول الظروف، التي يمر بها ملف تجديد اتفاقية الصيد البحري، بين المغرب والاتحاد الأوروبي، في ضوء ما يروج له بردهات المحكمة الأوروبية، ودعت إلى مزيد من الحزم والتشبث بالدفاع عن المصالح العليا للمملكة، في علاقات الشراكة التي تجمع الطرفين.

وإثر ذلك، تدارست الأمانة العامة، وثمنت نتائج اللقاء الذي جمع وفدي جبهة القوى الديمقراطية والاتحاد الاشتراكي، برئاسة الأمين العام الأخ المصطفى بنعلي والكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي السيد إدريس لشكر، تنزيلا لمبادرة الجبهة بالدعوة لمنتدى حوار وطني حول مشروع النموذج التنموي المغربي الجديد، وكخطوة أولى نحو توطيد علاقات التعاون الثنائي بين الطرفين.

وبعد ذلك واستمرارا لمداولاتها حول مشروع النموذج التنموي الذي تقترحه الجبهة، استمعت الأمانة العامة للعرض الذي أعده الأخ عبد العالي تركيت، حول مجريات عمل اللجنة المكلفة بصياغة أرضية العمل الخاصة بالمشروع، وتداولت الموضوع بشكل مستفيض، واتفقت حول الأوراش الكبرى، المهيكلة والمنطلقات، الأساسية، لبلورة هذا العمل.

بعد ذلك استمعت الأمانة العامة، للتقارير حول، مشاركة الحزب، في عدد من الملتقيات، ضمنها حضور الجبهة لأشغال المنتدى البرلماني الدولي للعدالة الاجتماعية، بمجلس المستشارين يومي 19 و 20 فبراير الجاري.

وبعد ذلك واصلت الأمانة العامة تدارس مهامها التنظيمية، واتخذت جملة من القرارات، تصب في اتجاه تجديد وتقوية البناء الداخلي للحزب.

 

                                               وحرر بالرباط يوم الثلاثاء 27فبراير2018.

%d مدونون معجبون بهذه: