الرئيسية » الرئيسية » في بلاغ صادر عن الأمانة العامة عقب اجتماعها الثلاثاء21نونبر2017 : *جبهة القوى الديمقراطية تعتبر فاجعة الصويرة تعميقا لواقع تأنيث الفقر.

في بلاغ صادر عن الأمانة العامة عقب اجتماعها الثلاثاء21نونبر2017 : *جبهة القوى الديمقراطية تعتبر فاجعة الصويرة تعميقا لواقع تأنيث الفقر.

عقدت الأمانة العامة، لجبهة القوى الديمقراطية، اجتماعا لها يوم الثلاثاء21نونبر2017، بالمقر المركزي للحزب برئاسة الأمين العام الأخ المصطفى بنعلي.

في البداية، وارتباطا بمستجدات الوضع العام للبلاد، تداولت الأمانة العامة، بشكل مستفيض، حول فاجعة الصويرة، واستعرضت ظروف وملابسات الواقعة، التي شغلت الرأي العام الوطني، وعبرت عن موقفها بخلاصات تضع الأصبع على فشل السياسات العمومية، في السنوات الأخيرة، التي عمقت تأنيث الفقر، كمؤشر دال على استشرائه الواسع في أوساط النساء، خاصة المعيلات لأسرهن.

وفي السياق ذاته، شددت الأمانة العامة، على أن عمليات الإحسان، أضحت تطرح على الدولة، بإلحاح، ضرورة مراجعة، وتأطير الإحسان العمومي، ضمن مشروع النموذج التنموي المغربي البديل، للمرحلة المقبلة، واستشراف أن مثل هذه المبادرات،  أصبحت تصرف بمعايير لا تمت بصلة لما تعارف عليه المجتمع المغربي من تقاليد وثقافة العمل الإحساني والتضامني، معتبرة الفاجعة، ترجمة لهم الحكومة السابقة، الذي وظفته في ضرب الطبقة المتوسطة والإجهاز على القوت اليومي للفئات المسحوقة والمهمشة.

وإثر ذلك واصلت الأمانة العامة، التدارس المكثف حول كافة الجوانب، والمرتبطة بتوزيع مهامها التنظيمية، وما يستلزمه ذلك من تحديد لطبيعة للمهام والأولويات، وقررت ضرورة إعادة تجديد كل التنظيمات القطاعية والترابية، للجبهة، كورش ذي بعد وطني، وجهوي، وفق مقتضيات النظام الداخلي للحزب،

وتبعا لذلك، أناطت الأمانة العامة، بالمنسق الوطني لشبيبة الحزب، تبليغ الكتابة الوطنية بالقرار السياسي، القاضي بتجديد كافة هياكل الحزب، والدعوة إلى مؤتمر الشبيبة، وتحديد جدول المحطات التنظيمية، لمؤتمرات الأطر التربوية، وما يستلزمه الموضوع، من إشراف للقيادة السياسية، حتى تأخذ هذه المحطات بعدها، المكرس لأهمية دور الشباب، في استشراف المستقبل.

وقررت الأمانة العامة تشكيل لجنة أوكلت إليها مهمة الاشتغال على مشروع النموذج التنموي الذي يقترحه الحزب بديلا، للمرحلة، يشكل أرضية لرسم مهامه السياسية والتنظيمية، ويستحضر المقترحات المتقدمة، التي طبعت مسار الجبهة، منذ التأسيس إلى اليوم.

كما قررت الأمانة العامة، مواصلة البث في تويع مهامها التنظيمية، في اجتماعها المقبل، من أجل وضع تصور شامل لعمل الحزب، يضمن لكافة أعضاء الأمانة العامة الاشتغال، بما يعطي نفسا وثقافة جديدين للعمل.

                                                                  وحرر بالرباط يوم الثلاثاء21نونبر2017

%d مدونون معجبون بهذه: