الرئيسية » الرئيسية » في بلاغ الأمانة العامة عقب اجتماعها الثلاثاء 4 شتنبر 2018: *جبهة القوى الديمقراطية تدشن انخراطها في الدخول السياسي والاجتماعي، الجديد عبر محطة المؤتمر الوطني الخامس لشبيبتها.

في بلاغ الأمانة العامة عقب اجتماعها الثلاثاء 4 شتنبر 2018: *جبهة القوى الديمقراطية تدشن انخراطها في الدخول السياسي والاجتماعي، الجديد عبر محطة المؤتمر الوطني الخامس لشبيبتها.

عقدت الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية اجتماعها الدوري، يوم الثلاثاء 4 شتنبر 2018، برئاسة أمينها العام الأخ المصطفى بنعلي، بالمقر المركزي للحزب، تضمن جدول اعماله، التداول حول آخر الترتيبات المرتبطة بانعقاد المؤتمر الوطني الخامس لشبيبة الحزب.

في البداية، استحضرت الأمانة العامة، تحديات الإعداد لعقد المؤتمر الوطني الخامس لمبادرات الشباب المغربي، شبيبة الجبهة، المزمع انعقاده يومي 8 و9 شتنبر الجاري، وثمنت المجهود الجبار الذي بذلته اللجنة التحضيرية للمؤتمر، لإنضاج الظروف، وتذليل العقبات، من اجل ضمان النجاح لهذه المحطة الهامة، في مسار الحزب وشبيبته.

واعتبرت الأمانة العامة، تدشين الجبهة، الدخول السياسي والاجتماعي الجديد، بمبادرات عملية، التمرين السياسي الأنسب، والمعبر عن انخراط الحزب في إطار الدينامية المجتمعية، التي تعيشها البلاد في راهنها، ووعيا بالوضعية الخاصة، التي أضحت تسائل أدوار الدولة ومؤسسات والمجتمع، بشأن قضايا وهموم الفئات العريضة، من شباب المغرب.

وفي سياق ذلك أكدت الأمانة العامة، على أن التكثيف الدال والحمولة السياسية القوية لشعار الدورة: مستقبل شباب المغرب، في وطنه ومستقبل المغرب في شبابه، يجسد عنوانا بارزا لانشغالات المرحلة، بمهامها وأولوياتها، المطروحة على الفاعل السياسي، وكل القوى الوطنية الحية.

كما توقفت الأمانة العامة، عند الوثائق المعروضة على المؤتمر، وثمنت قيمتها النوعية والمتفردة، معتبرة المؤتمر محطة متميزة، بما يحمله من خصوصيات فكرية وتعبوية، بالغة الأهمية، بالنظر إلى أن هذه المحطة، تجعل من شبيبة جبهة القوى الديمقراطية، أول تنظيم شبيبي يطرح للنقاش ورقة لمشروع رؤية شبابية للمغرب في أفق 2030.

ودعت الأمانة العامة، إلى تظافر الجهود، وتوفير كافة أشكال الدعم للحدث، بما يقتضيه ذلك من تعبئة وحضور وتأطير، لشبيبة الحزب، تكريسا للقناعة الراسخة لدى الجبهة، بأن مستقبل الحزب رهين بمستقبل شبيبته، لما يكتسيه الحدث، كخطوة حاسمة لتجديد التنظيم الشبيبي، عبر أرساء روابط جديدة، بين القيادة السياسية والشباب، تنبني على تعزيز الثقة والوضوح والمسؤولية. 

وأجمعت الأمانة العامة، على إفراد اجتماعها المقبل، لوضع برنامج مرحلي، يمتد إلى حلول موعد الدورة القادمة للمجلس الوطني للحزب، بما يضمن استمرار تنفيذ المهام السياسية والتنظيمية، وعبر مواصلة دينامية تجديد البيت الداخلي للجبهة.

وحرر بالرباط يوم الأربعاء 4 شتنبر 2018.

%d مدونون معجبون بهذه: