الرئيسية » الرئيسية » في بلاغ‮ ‬لأمانتها العامة: *جبهة القوى الديمقراطية تستعجل الحكومة لوضع استراتيجية ناجعة لمطالب جرادة.

في بلاغ‮ ‬لأمانتها العامة: *جبهة القوى الديمقراطية تستعجل الحكومة لوضع استراتيجية ناجعة لمطالب جرادة.

عقدت الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية اجتماعا لها، يوم الثلاثاء 02 يناير 2018، بالمقر المركزي للحزب، برئاسة الأمين الأخ المصطفى بنعلي، تم خلاله تدارس النقط المدرجة في جدول الأعمال والتي انصيت على تدارس المهام التنظيمية وجملة من القضايا التي تشغل بال الرأي العام الوطني في المرحلة الراهنة.

في بداية الاجتماع قدم الأخ الأمين العام عرضا مفصلا ذكر من خلاله بما تم إقراره في الاجتماع السابق بخصوص المهام المطروحة على الحزب سياسيا وتنظيميا انطلاقا من توجيهات المؤتمر الوطني الخامس للجبهة ومقررات مجلسها الوطني؛ بما يمكن الحزب من تجديد هياكله ترابيا وقطاعيا ودعم تواجده الفاعل على الساحة السياسية الوطنية.

وعلى ضوء ذلك أفردت الأمانة العامة حيزا هاما من اجتماعها للتداول حول استكمال توزيع المهام بين اعضائها واستعراض الخطوط العامة لبرنامج العمل المطروح على كل لجنة والعمل على ابتكار اساليب عمل تقدم بدائل ناجعة في التأطير وتنزيل برنامج الحزب على أرض الواقع.

بعد ذلك انتقلت الأمانة العامة إلى تدارس عدد من القضايا التي تستأثر باهتمام الرأي العام الوطني وتستلزم من الحكومة تحمل مسؤولياتها اتجاهها والعمل على معالجتها باستعجال بما يكفل للمواطنين كرامتهم وحقوقهم كاملة كما يكفلها لهم دستور البلاد.

وقد توقفت الأمانة العامة عند الاحتقان الذي تعرفه مدينة جرادة، وبعد استعراض مستفيض لمختلف جوانب التوتر الاجتماعي بها حملت الأمانة العامة مسؤولية ما تشهده هذه المدينة من توتر للحكومة التي عليها الإسراع في إيجاد حلول اقتصادية واجتماعية ملموسة ووضع استراتيجية عمل واضحة في هذا الشأن تخرج جرادة وساكنة الاقليم عموما من الأوضاع المزرية التي تعاني منها وتوظيف كل الامكانيات التي يزخر بها الاقليم من أجل ذلك.

وانتقلت الأمانة العامة بعد ذلك إلى التداول بخصوص القانون التنظيمي المتعلق بترسيم الأمازيغية وبعد نقاش مستفيض في الموضوع، تم خلاله التذكير بالخطاب الملكي السامي بأجدير وبمضامين دستور 2011 حول الأمازيغية واسترشادا بموقف الجبهة الثابت في هذا الشأن، أكدت الأمانة العامة أن الهوية الوطنية المغربية متميزة بغناها وتعدد مكوناتها والتي تشكل الأمازيغية عنصرا أساسيا في تشكيل الوعي الوطني وبناء شخصية الأمة المغربية، بما يجعل من الأمازيغية مسألة تسمو إلى ما يلامس الوجدان المغربي ولا يمكن أن تنحصر في النقاش حول بعض المظاهر الاحتفالية الرمزية.

                      حرر في الرباط في 02 يناير 2018.

%d مدونون معجبون بهذه: