محمد شقرون / عدسة النية

عاشت الدار البيضاء صباح يوم الأحد الماضي، على إيقاعات الدورة الثامنة لسباق 10 كلم  الدولية ، المنظم من طرف المدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك ، بمشاركة أكثر من 3.000 عداء(ة) وطنيين ودوليين ، وقد تميزت هذه التظاهرة الرياضية بنجاحها على كل المستويات ، بفضل المجهودات المبذولة للمنظمين ، وهي الخاصية التي وضعتها على قمة هرم الدولية .

وقد بسط العدائون المغاربة ذكورا وإناثا على المراكز العشرة الأوائل ، حيث توج العداء المغربي عبد الإله الشرقاوي بلقب الدورة ، قاطعا مسافة 10 كلم في ظرف :  28.47 د ، متبوعا بالعداء الكيني بيتير كيبكيمي ليمو بتوقيت : 28.51 د ، في ما حل في المركز الثالث زميله عمر مرجاني بزمن : 28.55 د

أما على مستوى الإناث ، فقد برز من جديد اسم العداءة المغربية فتيحة بن الشرقي ، الفائزة بقاطرة الترتيب في ظرف : 32.41 د ، في حين حلت الكينية بينيناه جيشامبا لوكاطو في رتبة الوصافة بتوقيت  : 33.07 د ، في ما عاد الصف الثالث للعداءة مريم بلفقير بعد تحقيقها لزمن  : 34.19 د .

وإلى جانب السباق الرئيسي ، فقد تم تنظيم عدة سباقات ، على غرار سباق الإعلاميين والمسنيين ، والمؤسسات التعليمية ، والتي تربع على عرشها  الطالبة إيمان بوحلاف عن ثانوية ابن ياسمين بالحي الحسني .

وبعد توزيع الجوائز المالية المخصصة للعشرة الأوائل ذكورا وإناثا ، والهدايا الرمزية  لباقي المشاركين ، صرح لنا رئيس الجمعية هشام المضرومي ، على أن سعادته لا توصف لنجاح هذه التظاهرة التي تلف في بوتقة واحدة الرياضة بالدراسة ، شاكرا كل من ساهم في تميزها