رياضة

فريقا سريع وادي زم والراسينغ البيضاوي يحققان الصعود للقسم الوطني الأول.

صعد فريقا سريع وادي زم والراسينغ البيضاوي للقسم الوطني الأول للبطولة الاحترافية بعد حلولهما على التوالي في المركزين الأول والثاني لأندية القسم الوطني الثاني ، عقب اجراء اليوم السبت منافسات الدورة الثلاثين والأخيرة .

وفاز فريق سريع وادزم، الذي كانت تكفيه نقطة التعادل لتحقيق الصعود في مباراته الأخيرة على ضيفه وداد تمارة بهدف للاشيء، سجله اللاعب نوفل الزرهوني في الدقيقة 64، لينفرد بالمركز الأول برصيد 50 نقطة، بعد أن فض الارتباط بمنافسه الراسينغ، ويتوج موسمه المتميز في صدارة بطولة القسم الثاني، وتحقيق حلم الصعود لقسم النخبة.

كما تمكن فريق الراسينغ البيضاوي الذي يحتفل هذه السنة بالذكرى المائوية لتأسيسه من تحقيق الصعود بعد تعادله مع مضيفه أولمبيك الدشيرة بهدف لمثله، حيث كان الأخير سباقا للتسجيل في الدقيقة 16 بواسطة اللاعب يوسف شينة، قبل أن يتمكن فريق الراك من تعديل النتيجة عن طريق عبد المالك السرغيني في الدقيقة 25.

وعقب هذا التعادل أنهى أشبال المدرب عبد الحق ماندوزا مباريات البطولة الاحترافية للقسم الثاني في المركز الثاني برصيد 48 نقطة، ليحجزوا البطاقة الثانية لقسم الصفوة.

وقابل فرحة صعود فريقي وادي زم والراك للقسم الأول، مرارة نزول اتحاد أيت ملول واتحاد تمارة لقسم الهواة (1)، بعد تذيلهما الترتيب برصيد 31 نقطة.

 

الأكثر قراءة

To Top