الرئيسية » الرئيسية » فرقاطة باكيستانية ترسو بميناء الدارالبيضاء

فرقاطة باكيستانية ترسو بميناء الدارالبيضاء

فاطمة بوبكري

سيستقبل ميناء الدار البيضاء  من 17 سبتمبر الحالي إلى العشرين منه ، السفينة البحرية الباكستانية التي سميت على القائد الكبير خالد ابن الوليد، وهي الفرقاطة  متعددة المهام القادرة على العمل إما بشكل مستقل أو لدعم العمليات الخاصة لمواجهة التهديدات.

ويعد هذا الرسو بميناء الدارالبيضاء الثاني من نوعه بعد محطة تركيا، والسفينة هته مجهزة بأسلحة وأجهزة  استشعار حديثة ومتطورة ، مزودة بطائرة هليكوبتر مضادة  للغواصات  كما أنها قادرة على مواجهة التهديدات صواريخ أرض ـ أرض وأرض ـ جو، ولقد باشرت الفرقاطة عملها في 15 سبتمبر من سنة 2010 وأبحرت  في 25 سبتمبر 2010 ، وهي اليوم جزء من أسطول  البحرية الباكستانية .

ويأتي هذا الحدث حسب ماجاء على لسان ممثل السفارة الباكاستانية بالمغرب في ندوة حول الموضوع ، “كبادرة “حسن نية تجاه الشعب المغربي الشقيق، وكشهادة  على العلاقات الممتازة والتاريخية  والأخوية بين جمهورية باكستان الإسلامية والمملكة المغربية.

هذا، وسيحضر مراسيم استقبال هذه السفينة ثلة من الشخصيات الرسمية بالبلدين ، كما سيتم فتح باب زيارة السفينة في وجه الطلاب والأسر وعامة الناس، كما سيعقد سفير باكستان لدى المملكة وقائد السفينة حفل استقبال على شرف الشخصيات الحاضرة.

وتجدر الأشارة أن العلاقات الاقتصادية بين المغرب والباكستان، تعرف انتعاشة مهمة في العديد من المنتجات كما أن التبادل بين المغرب وباكستان يسجل تزايدا مطردا، ولعل الزيارات الأخيرة للمسؤولين الباكستانيين  للمغرب ،تروم تعزيز التعاون التجاري، وكذا التقارب أكثر بين البلدين والشعبين المغربي والباكستاني اللذين تجمعهما روابط تاريخية قوية.

%d مدونون معجبون بهذه: