قال لاجئون إن أكثر من ثلاثة آلاف شخص من جنوب السودان فروا إلى أوغندا المجاورة اليوم الثلاثاء بعد أن هاجم جنود حكوميون بلدة باجوق الحدودية وقتلوا رجالا ونساء وأطفالا بشكل عشوائيوقال لوكانج جاكي البالغ من العمر 35 عاما “إذا جريت ستطلق النار عليك، إذا اعتقلت ستذبح.”

وقال لاجئون ومسؤولو مخابرات أوغنديون إن القتال بدأ الساعة الثامنة صباح الاثنين بهجوم على ثلاثة محاور على المدينة التي يبلغ عدد سكانها 50 ألف نسمة، وقال قس أوضح أن اسمه موندا إن “البلدة خاوية تماما… إذا أمسكوا أي شخص يقتلونه.”